أدب وفنون

  • “الخائفون” روح تتعذب في جسد مقفول

    “فجأة تفور الذكريات وترتطم ببعضها، تبرطع في رأسي وتغلي، وأنا أتحوّل إلى روح تتعذب في جسد مقفول”. (ص45) تقول سلمى في الفصل الثاني من رواية (الخائفون) لـ ديمة ونوس، وهي ليست مجرد ذكريات شخصية، تلك التي تتحدث عنها، بقدر ما هي ذاكرة تتشابك في ظلها…

    اقرأ المزيد »
  • “الأيام حين تعبر خائفة” لمحمود خير الله: شجرة تحنو على المتعبين

    تنتمي قصيدة الشاعر المصري محمود خير الله إلى ذلك الحيز الهادئ والحميم من حياتنا؛ ثمة النَبرة الرومنسية الخافتة تسيطر على أجواء وعوالم كتابته، جنبًا إلى جنب مع النفحة الموسيقية الهادئة أو ما يسمى بالإيقاع الداخلي للكلمات، تلك المنتقاة بمنتهى الدقة والحنية. قصيدة مدوزنة بروية، فضلًا…

    اقرأ المزيد »
  • “أزهار عبّاد الشمس العمياء” الألم في مواجهة الموت والحياة!

    تحيل رواية الإسباني ألبرتو مينديس (أزهار عبّاد الشمس العمياء) عن الحرب الأهلية الإسبانية، إلى المقارنة مع سنوات العتمة والرمل في سورية؛ إذ يبدو أن مآسي الحروب هي ذاتها في كلّ زمان ومكان! تضيء الرواية، على نحو مذهل، مرحلة قاتمة ومتشنّجة من تاريخ إسبانيا، تتقاطع إلى حدّ…

    اقرأ المزيد »
  • أصل الدوافع في السلوك الإنساني

    لم يتوقف النتاج الإبداعي من أدب وفنون، عن البحث في طبيعة الإنسان، ولم ينفصل عن العلم باعتباره -أيضًا- وسيلة لسبر أغوار الذات الإنسانية، إلا أن أكثر الأعمال إثارة للجدل ركز على قدرة الإنسان “الفطرية” على ارتكاب الشر، عند توفر الظروف المناسبة، مثل فيلم (التجربة) الذي أخرجه…

    اقرأ المزيد »
  • قراءة معجمية في أسماء أمراء الحرب السورية

    قيل لأعرابي لِمَ تُسمّون أبناءكم أسماء صعبةً مثل: حرب وصخر وغضنفر، وتُسمون عبيدكم أسماء لطيفة مثل: ريحان وسهلًا وسُهيلًا؟ فقال: نسمي أبناءنا لنُرهب أعداءنا بهم وقت القتال، ونسمّي عبيدنا لننعم بأُنسهم وخدمتهم وقت السلام. وكذلك أجاب ملكُ العرب، كُليب التغلبي، مَن استغربَ من تسمية تغلب…

    اقرأ المزيد »
  • اليوتوبيا.. الملاك السيئ

    بموازاةِ كل جسد واقعي، يولد جسد طوباوي. في “لوحة الفتى دوريان” للكاتب الأيرلندي أوسكار وايلد، يدفع الخوف من الزمن دوريان غراي إلى أن يتمنى من كل قلبه أمنية: “آه لو تشيخ اللوحة بدلًا عني، سوف أعطي كل شيء. سوف أعطي روحي”. وكما يحدث في الحكايات…

    اقرأ المزيد »
  • “وجوه لتمثال زائف”: تفكيك ناجح لبنية الجريمة السياسية

    في “المصهر” الخاص بوزارة الثقافة، في بلدٍ لم يُعلن عنه الكاتب صراحة، تمّت صناعة التمثال الزائف، بخليط من إكسسوارات رمزية، من بقايا آثار عدد كبير من ضحايا الجريمة المنظمة، يتم سكب المواد التي جرى صهرها على المجسم الطيني للتمثال المنشود، ليصنع التمثال الحقيقي- الزائف، للرجل…

    اقرأ المزيد »
  • السينما السورية في مجلة قلمون للدراسات والأبحاث

    تجدد (مجلة قلمون للأبحاث والدراسات) التي تصدر عن (مركز حرمون للدراسات المعاصرة) الالتزام، في العدد السابع من إصداراتها (4 شباط/ فبراير 2019) بأن تكون الشؤون السورية –على اختلافها وتنوعها– النقطة المحورية في نشاطها وتحليلاتها وندواتها الفكرية، كالندوة التي أقيمت في (برلين) في مطلع عام 2017…

    اقرأ المزيد »
  • أحمد مطر صديق الحزن والغضب

    “شكرًا لكم، شكرًا، وعفوًا إن أنا أقلعتُ عن صوتي وعن إصغائي عفوًا، فلا الطاووس في جلدي ولا تعلو لساني لهجةُ الببغاءِ… ” كانت الغرفة الصغيرة، في الدور الثاني من مبنى صحيفة (القبس)، في شارع الصحافة في الكويت، تضم مكتبين صغيرين متقابلين، لفنانين عرفهما الوطن العربي،…

    اقرأ المزيد »
  • الثقافة والفن من الصلابة إلى السيولة

    ضمن مشروع ترجمة كتب عالم الاجتماع والفيلسوف البولندي زيجمونت باومان 1925 – 2017، الذي رحل عنا العام الماضي، قدمت الشبكة العربية للأبحاث والنشر الكتاب الجديد من ترجمة حجاج أبو جبر، بعنوان (الثقافة السائلة). في هذا الكتاب الجديد يوسع باومان في أطروحته مفهوم (السيولة) ليطبقه على…

    اقرأ المزيد »
Close