مقالات الرأي

  • المعارضة السورية.. رخاوة الخطاب وانعدام الأفق

    لا تريد المعارضة السورية، سواء تلك الخارجة على السلطة والرافضة لها، أم تلك المسماة “معارضة وطنية” والتي تقيم تحت كنف السلطة وتختلف معها على الجزئيات وتتناسى الكليات، لا تريد تلك المعارضة انتهاز الفرصة، كما يفترض باللاعبين السياسيين أن يفعلوا، بل إنها مصرة على البقاء حيث…

    اقرأ المزيد »
  • “الليل السوري الطويل”

    السوريون المنخرطون -نظريًا أو عمليًا- في دعم الحركات الاحتجاجية التي عرفتها سورية، والتي سرعان ما حوّلها القمع الدموي إلى مقتلة، ينتظرون من كل ما يكتب أن يدعم مواقفهم ويُشيد بثورتهم ويؤسس لدعاية عالمية لصدقيتهم وصدقية قضيتهم العادلة. ولكثرة هذا الانتظار للموقف الداعم، فقد تقاطع شعورهم…

    اقرأ المزيد »
  • محاولة في التأسيس للمستقبل

    يناقش هذا المقال مسألة سورية المستقبلية، ويستند في ذلك إلى رفض الوقائع التي أصبحت تشكل الواقع الحالي، الذي تتحكم فيه مجموعة احتلالات، أقواها روسيا. الواقع السوري تتعمق فيه مختلف أشكال الصراعات الأفقية والعمودية، وتبرز فيه جماعات محلية تابعة للاحتلالات “النظام، والبايادي وقوات (قسد)، وجبهة النصرة،…

    اقرأ المزيد »
  • البوصلة السياسية في المشهد السوري

    عندما نراجع مسيرة الثورة والعقبات الكبرى التي وقفت في طريقها، الموضوعية ومنها الذاتية، الداخلية منها والخارجية؛ نشعر بأننا كسياسيين أضعنا البوصلة السياسية منذ السنة الأولى، علمًا أن الحس الشعبي الصادق كان واضحًا لدى الثوار والناشطين والمحتجين الذين عبّروا عن آمالهم وطموحاتهم المشروعة، من خلال الشعارات…

    اقرأ المزيد »
  • الثورة السورية ووطأة العسكرة

    كانت العسكرة من المشكلات الاستراتيجية القاتلة التي مُنيت بها الثورة السورية، وما زالت تدفع ثمنها. وفي الوقت ذاته كانت العسكرة، بالنسبة إلى النظام ورعاته، طوق النجاة، بل كانت المحور الأساس في استراتيجيتهم التي اعتمدوها منذ اليوم الأول لمواجهة الثورة. انطلقت الثورة السورية في دمشق ودرعا،…

    اقرأ المزيد »
  • متى سيطلقون ألسنتهم من عقالها؟

    يعلن البعض أن الثورة السورية لا تزال قائمة، في حين يعلن البعض الآخر انتهاءها، ويلجأ بعض ثالث إلى سوابق تاريخية كي يَطمَئِنَّ ويُطَمْئِن بأنها لن تختلف عن سواها من الثورات في بلاد أخرى عبر التاريخ، عرفت مراحل متتالية من التألق والخمود ثم الانطلاق مجدَّدًا، وبأن…

    اقرأ المزيد »
  • القومية والوطنية… في سورية

    وصف الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، في خطاب ألقاه أمام ممثلي السلك الدبلوماسي في برلين، في كانون الثاني 2019، مفهوم القومية، بـ “السمّ الأيديولوجي”. مناسبة الاستشهاد بهذا القول، بخصوص الحالة السورية، ما لوحظ في وسائل التواصل الاجتماعي من استخدام العنف السياسي المجتمعي، من قبل بعض…

    اقرأ المزيد »
  • سورية داخل القسمة وخارج التقسيم

    في دائرة الحرب المشتعلة التي أكلت أخضر سورية ويابسها، لم يكفِ الحديث داخل أروقة المؤتمرات وبين المؤتمرين، حول “وحدة سورية أرضًا وشعبًا”، لتكون بندًا من مخرجات أستانا، ومحطّ اتفاق بين الدول الضامنة “لمصالحها” ولوحدة الأرض والشعب، ونافذة لأسوار مؤتمرات العشائر والأقليّات المتشظّية، وخاتمة لجلسات المعارضة…

    اقرأ المزيد »
  • مراجعة أم محاكمة؟

    بعد “فشل” أي مشروع مهما كان حجمه؛ يتنادى المشاركون فيه أو القائمون عليه أو المستفيدون منه، إلى اجتماعات عاجلة يمارسون من خلالها عملية نقد الذات ومحاسبة الأخطاء وجرد الخيبات ومساءلة المسؤوليات. وكما في المؤسسات الاقتصادية، تتبع عمومًا المؤسسات السياسية ذلك السيناريو الذي غالبًا ما يُفضي…

    اقرأ المزيد »
  • مقدمات تلاقي الدورين الأميركي والروسي في سورية

    لم يفكر الأميركيون بالتدخل في سورية منذ البداية، واكتفوا بنوع من إدارة الأزمة عبر وسطاء إقليميين، لكن ازدياد خطر وقوة (داعش) أجبر الغرب على تشكيل التحالف الدولي ضد هذا التنظيم، بقيادة الولايات المتحدة الأميركية في عام 2014. ومع أن النفوذ الأميركي حاليًا يقتصر على الجزيرة…

    اقرأ المزيد »
إغلاق