كلمة جيرون

  • “أنا لا أسمح”

    استخدمت روسيا والصين حقّ النقض (الفيتو) الثالث عشر، لمنع صدور قرار عن مجلس الأمن بوقف فوري لإطلاق النار في محافظة إدلب شمال غرب سورية، بهدف تجنب تدهور إضافي للوضع الكارثي أصلًا في إدلب. بصفاقة سياسية مؤلمة، تقرر روسيا والصين منع وقف الموت في سورية، على…

    اقرأ المزيد »
  • الحكم الرشيد الديمقراطي

    ثورة السوريين ثورة “حرية وكرامة”، لكنها في عمقها قامت من أجل حكم رشيد ديمقراطي، ينظم القوانين الحاكمة لآليات السوق والوظيفة الاقتصادية والسياسية للدولة. يعكس “رشاد الحكم وديمقراطيته” مستوى العلاقة بين السلطة والمجتمع، أي بين الحاكم والمحكوم، والسلطة التي تتبنى هذا المبدأ تعكس مصالح الشرائح العريضة…

    اقرأ المزيد »
  • لا يرون بقية المشهد

    “يتمرجل” هذه الأيام المؤيدون للنظام السوري، ويستعرضون بطولات نظامهم وقدراته، ويدّعون أنه “انتصر” على كل من خرج عن طاعته، وأن كل من طالب بتغييره أو بإسقاطه “انهزم”، وصار على هامش التاريخ، وكل من سيُطالب بذلك مستقبلًا، سيستحق “الدعس” و”السحق” و”الإبادة” وسينالها، بفضل قوة و”عظمة” و”صمود”…

    اقرأ المزيد »
  • سورية المحتلة

    قبل يومين، اتفقت الولايات المتحدة وتركيا على إقامة منطقة عازلة شمال سورية، ولم يُعرف تفاصيل هذا الاتفاق ولا حدوده ولا مستواه، ومن المستبعد أن تُعلن بنوده في وقت قريب، وربّما يبقى في مصافي الاتفاقات السرية التي يُعمل بها ولا يُعرف محتواها. بعيدًا عن حيثيات الاتفاق…

    اقرأ المزيد »
  • اللاجئون.. القضية المُعلّقة

    انتابت المعارضين السوريين، هذا الشهر، حالة من الارتباك، سبّبتها مواقف بعض دول الجوار من اللاجئين السوريين فيها، ولم يستطع كثير من السوريين فَهم ما يجري حولهم، بسبب تذبذب وضبابية وتبدّل مواقف هذه الدول تجاه من لجأ إليها هربًا من الحرب، كما لم يستطع أحد تقديم…

    اقرأ المزيد »
  • تقزيم مطالب السوريين

    لعبها النظام السوري بمهارة، هذا النظام الذي سخّر إمكانات دولة كاملة لخدمة حربه وبقائه، استطاع أن يُقزّم مطالب السوريين وثورتهم إلى مجرد دستور، وليس أي دستور، بل دستور يُشرف على وضعه حليفه الروسي، شريكه في الحرب والتدمير، ويُشارك شكليًا في كتابته حفنة من عتاة النظام،…

    اقرأ المزيد »
  • حزِنوا على سورية

    أعرب كثير من المعارضين السوريين، مختلفي التوجهات السياسية والأيديولوجيات، عن تأثرهم وحزنهم لرحيل الرئيس المصري السابق محمد مرسي، وركّزوا في تعليقاتهم وآرائهم على أن الرجل سُجن ظلمًا، باعتبار أنه رئيس شرعي ومنتخب أُطيح عبر انقلاب عسكري، وأن الرجل رحل مظلومًا، باعتبار أن حياة السجناء هي…

    اقرأ المزيد »
  • لا تتوقعوا الغفران

    إذًا… وصلت العنصرية ضد السوريين فيه إلى أقصاها، وخطاب الكراهية عمّ في كل مكان، ومشاعر الإنسانية لدى الكثير من سكانه تبلّدت، وصار اللاجئون السوريون سبب مصائبه، حتى تلك التي بدأت قبل موسم اللجوء، وقبل الثورة بعقود طويلة، والمضحك أن حتى ظواهر الطبيعة صار لهؤلاء المساكين…

    اقرأ المزيد »
  • استُشهد لكنه لم يُهزم

    ربما كان قليلَ خبرة في السياسة والعسكرة، لكنّه كان خبيرًا في إبقاء جذوة الثورة متقدة، وخبيرًا في حب الحرية والأرض والإنسان، ولم يكن يحمل أيديولوجيا راسخة أو محددة، ولا أيديولوجيا منفعية أو مصطنعة، بل كانت أيديولوجيا همّها تحقيق المعاني التي تحملها فكرة الثورة، ولم يضع…

    اقرأ المزيد »
  • النخب الفنية وانقساماتها

    عانى السوريون طوال عقود، من تمييز حقيقي على أكثر من مستوى، ونجح النظام السوري في استخدام آلته الإعلامية لتعميق هذا التمييز، من خلال تشويه صورة معارضيه وشيطنتهم، وسخّر أيضًا ما تُنتجه مؤسساته من فن وثقافة لهذه الغاية، واستثمر مثقفيه وفنانيه وحوّلهم إلى أدوات من أدواته…

    اقرأ المزيد »
إغلاق