كلمة جيرون

  • ليست “ثورة كرامة” وحسب

    يدعونها مجازًا “ثورة الكرامة”، أو “ثورة الحرية”، لأن الرعيل الأول، ممن انتفض وثار على النظام السوري، طالب أول ما طالب بالكرامة والحرية، لكنّها في واقع الأمر ثورة أشمل وأعمّ، وتحمل مفاهيمَ أوسع وأعمق من ذلك بكثير. صحيح أن السوريين ضحّوا بالغالي والرخيص من أجل الكرامة،…

    اقرأ المزيد »
  • من أجل مستقبل أقلّ جنونًا

    عالم مجنون وزمن رديء، ومفاهيم وأيديولوجيات وقناعات مهووسة، وإرهاب فردي، وإرهاب أنظمة ودول، وحكّام يقودون شعوبهم إلى المقصلة، ورجال دين يُحرّضون على تشويه الدين وتدمير مفاهيمه، وعنصرية وشوفينية وتعصّب أعمى. إرهابي مُعبّأ بفكر حاقد يُطلق النار على مصلين في مسجد، وآخر يدخل كنيسة ويُفجّرها، وثالت…

    اقرأ المزيد »
  • كانت ضرورة.. وما زالت

    طوت الثورة السورية ثمانية أعوام من الآلام، طغى فيها خيار النظام العسكري -بآلاته وأدواته- على كل خيار، مخلفًا مآسي وكوارث لا حصر لها، حيث ارتكب الجرائم والمجازر، وأشبع غريزة التدمير لديه ولدى أتباعه، وقتلَ نحو مليون من السوريين، وخلّفَ ضعفهم من الأيتام، وآلافًا مؤلّفة من…

    اقرأ المزيد »
  • كلاهما في معيار الإرهاب واحد

    هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاتحاد الأوروبي بأنه قد يضطرّ إلى إطلاق سراح المئات من مقاتلي “تنظيم الدولة الإسلامية” الأسرى في سورية؛ ما لم تستعيدهم بلادهم، ليعيثوا فسادًا في العالم. وأعلنت بعض الدول الأوروبية استعدادها لاستعادة هؤلاء الجهاديين وفق شروط، وقال بعضها الآخر إنه “يدرس”…

    اقرأ المزيد »
  • من أفسده الدهر لن يُصلحه دستور

    ينشط الجميع، سوريون وروس وإيرانيون وأميركيون، من أجل بدء عمل اللجنة الدستورية، التي ستضع دستور سورية، أو تُجمّله، أو ربما توقّع عليه وحسب، ليقولوا للسوريين بعدها إن محنتهم قد انتهت، ومأساتهم توقفت، وما عليهم الآن إلا الاطمئنان للمستقبل، والعودة إلى حضن الوطن لإعماره، والاستمتاع بالديمقراطية…

    اقرأ المزيد »
  • لا تُصدّقوا

    تناقلت الأخبار أن اشتباكات جرت في أكثر من منطقة في سورية، بين ميليشيات مدعومة من روسيا، وأخرى مدعومة من إيران، من بينها “الفيلق الخامس” و”الفرقة الرابعة” و”قوات النمر” و”حزب الله” وغيرها من الميليشيات المنفلتة في عرض سورية وطولها، وفسّر كثيرون أن هذه الاشتباكات هي بداية…

    اقرأ المزيد »
  • لا تموتوا ببطء

    خلال ما يقرب من ثماني سنوات، جرّب السوريون المعارضة السورية، وجرّبت المعارضة السورية بالسوريين، وأنهكتهم بممارساتها ونظرياتها ورؤاها، التي كانت السمة المشتركة بينها جميعها أنها تجريبية، تخضع للخطأ والصواب، للنجاح والفشل، ولو أنها عملت بمسؤولية لإيقاف المأساة؛ لقبل السوريون بأي نتيجة، وإن كانت صفرية، على…

    اقرأ المزيد »
  • يأكلها السوريون مرتين

    عندما يجتاح وباءٌ بلدًا ما، لا يمكن وقفه بالتمني أو بالتعاويذ، ومهما حاولنا أن نكتب حرزًا أو حُجبًا، فالجراثيم تتسلل إن لم تجد شرطًا موضوعيًا يقضي عليها. فساد القيم الاجتماعية والأخلاقية، وانتشار النفاق والكذب والرياء والمحاباة والسكوت عن الخطأ والرشوة والنميمة، هو وباء، وعندما تنتشر…

    اقرأ المزيد »
  • زعماء التضامن العربي

    التضامن العربي ليس هدفًا بحد ذاته ولا غايةً نناضل من أجلها، بل هو وسيلة لغايات أخرى هي الدفاع عن الأمة والوطن، وتحرير الأرض، وتحقيق التطور الاقتصادي والاجتماعي للشعب العربي ككل. التضامن إذن وسيلة لغاية، فيمكن أن يتم التضامن العربي لطرد الغزاة من أرض الوطن، كما…

    اقرأ المزيد »
  • أسباب مُضحكة

    قررت دولة الإمارات العربية المتحدة إعادة فتح سفارتها في دمشق، بعد أن أغلقتها نحو ست سنوات، وهو أمر أثار حفيظة المعارضة السورية وامتعاضها، وأسعد النظام السوري ومواليه. أن تقرر دولة الإمارات القيام بمثل هذه الخطوة، على سلبيتها، هذا شأنها، وأن تقوم لاحقًا أي دولة عربية…

    اقرأ المزيد »
إغلاق