الساروت

  • سلايدر

    رسالة الساروت: “ما عاد سيف يفيد… سورية ظلي واقفة”

    كانت تراوده بين حين وآخر فكرة الشهادة، وكان يرى نفسه محمولًا على الأكتاف ينادي “جنة جنة جنة يا وطن يا حبيب” وكان يجد نفسه مقاتلًا ضد عصابات الأسد، وثائرًا في ميادين البلد، استشهد في الوطن، وقتلوه داخل الوطن، قتلوه كما قتلوا باسل شحادة وغياث مطر…

    اقرأ المزيد »
  • سلايدر

    أين نحن من الساروت؟!

    سأضع جانبًا رداء السياسية ومتاعبها، لأقف قليلًا عند شخصية استثنائية، لم يسبق أن أجمع السوريون على أحد مثلما أجمعوا عليها كرمز ثوري، قبل أيام استشهد في ساحات المعارك بريف حماة الشاب عبد الباسط الساروت، منشد الثورة وحارسها الأمين، القائد المغوار في (جيش العزة). رحل الفارس مقبلًا…

    اقرأ المزيد »
  • كلمة جيرون

    استُشهد لكنه لم يُهزم

    ربما كان قليلَ خبرة في السياسة والعسكرة، لكنّه كان خبيرًا في إبقاء جذوة الثورة متقدة، وخبيرًا في حب الحرية والأرض والإنسان، ولم يكن يحمل أيديولوجيا راسخة أو محددة، ولا أيديولوجيا منفعية أو مصطنعة، بل كانت أيديولوجيا همّها تحقيق المعاني التي تحملها فكرة الثورة، ولم يضع…

    اقرأ المزيد »
إغلاق