أدب وفنون

  • عتيق رحيمي وحجر الصبر

    حجر الصبر رواية كتبها الروائي الأفغاني عتيق رحيمي؛ إحياء لذ كرى الشاعرة الأفغانية، ناديا أنجومان، التي قُتلت بوحشية على يد زوجها عام 2005. وتعدّ هذه الرواية من أهم الروايات وأكثرها حضورًا في المشهد الأدبي الأفغاني والفرنسي، وخاصة بعد حصولها على جائزة "غونكور" الفرنسية.

    اقرأ المزيد »
  • حيوات افتراضيّة من نوع خاص

    لا أعلم بدقة ما الذي أخافهم وأغضبهم إلى ذاك الحد، كما لا أستطيع على وجه اليقين أن أدرك الخطأ الجسيم الذي اقترفته، حتى هذه اللحظة! كل ما أثق فيه بوضوح، أن جزءًا من حياتي خرج عن سكة الوقت، وعاثت فيه العزلة أحلامًا باهظة التكاليف –وربما-…

    اقرأ المزيد »
  • امبيرتو ايكو الفاشية الأزلية

    عندما كنت في العاشرة من عمري عام ١٩٤٢، مُنحت جائزة طلائع لودي الريفية الأولى (في مسابقة تطوعية إجبارية لأشبال الفاشية، أي لكل صبي إيطالي). وقتئذ وظفت مهارتي البلاغية الطنانة في كتابة موضوع بعنوان "هل يجب أن نضحي بأنفسنا من أجل مجد موسيليني والمصير الخالد لإيطاليا؟"…

    اقرأ المزيد »
  • ثورة العقل السوري

    بعد كلّ ما كان، فإنّ الشيء الوحيد الذي يمكن أن يتفق عليه السوريون اليوم، ويجب أن يجتمعوا عليه، يتلخص بما يلي: إنّ التضحيات التي قدمها الشعب السوري خلال سنوات ست كبيرة جدًا جدًا، والأثمان التي دفعها باهظة جدًا أيضًا

    اقرأ المزيد »
  • مجزرة في حمص- الوعر

    استهدف حكام دمشق وحمص، على مدى أربعة أيامٍ، من 7 إلى 10 شباط/ فبراير، حي الوعر بوابلٍ من القذائف، ختمتها الطائرات بالصواريخ

    اقرأ المزيد »
  • ذاكرة قوس قزح ذاكرةٌ تفتحُ النار

    يحدثُ أحيانًا، مثلما في لحظة بعينها، أن يتغير لون الدم، وتتوقف كريات الفرح عن الدوران، يحدث أحيانًا مثلما في لحظةٍ بعينها، أن تنوء الذاكرةُ بثقلها، ويترسب وجع أسود على حواف قلب تعلّم البياض، يحدث أحيانًا أن نفتح الليل على احتمالات الطفولة، ونلغي الزمن، مثلما يحدث…

    اقرأ المزيد »
  • جامعة إسبانية تقدم للسوريين منحًا لدراسة الإخراج السينمائي

    خرج السوري من بلاده مرغمًا مقهورًا، كما تخرج الروح من جسدها الوحيد. خرج وفي حقيبته الصغيرة صورًا لكثيرين تركهم خلفه؛ إما تحت التراب أو في غياهب السجون أو مفقودين أو عاجزين عن الخروج. خرج وأحلامه التي تكسرت كانت محشوةً مع بقايا ملابس ووثائق دراسية وبعض…

    اقرأ المزيد »
  • ترامبِيشِن الثالث عشر

    قال مصطفى لصديقه آرام السوري: - حتى الآن لم أفهم كيف صَوَّتَ الأميركيون لترامب؟! - إذا أردتَ أن تفهم.. شاهِد سلسلة أفلام الكاوبوي. - أعرفها.. فَلَقُوا رأسَنَا بها في صالات السينما وفي التلفزيون.

    اقرأ المزيد »
  • الامبراطوريات وحوافر الخيل

    قديما كانت الإمبراطوريات ترسم مصير العالم. تتوسع شرقًا وغربًا وتتحالف مع هذا وذاك، أما من كان يقف في وجهها، فكانت ترسل له جيوشها وجحافلها وما تملكه من قوة ورباط خيل لتعيده إلى جادة الصواب.

    اقرأ المزيد »
  • عمر أميرالاي: ست سنوات، هو الآخر..

    لا يمكن كل من عرف عمر أميرالاي عن كثب، وعلى امتداد السنوات التي عاشها، إلا أن يتساءل -بين يوم وآخر- ولا سيما خلال هذه السنوات الست الأخيرة التي مضت على الثورة، وعلى رحيله الذي لم يعلِن عنه: ولكن أين عمر؟

    اقرأ المزيد »
إغلاق