هموم ثقافية

  • الفلسفة والنقد الساخر

    أنا لا أحب النقد الجاد ولا البشر مقطبي الوجوه، بل أحب النقد الساخر، وأفضل الوجه الضاحك، أو على الأقل المبتسم، على الوجه الجاد أو العابس، أثناء الحديث عن عيوب الناس وحسناتهم. أميل إلى خلط الجد بالهزل، وليس عندي مانع في مزج الكلام وتركه قابلًا للتأويل،…

    اقرأ المزيد »
  • السعادة

    أن يكون الإنسان سعيدًا يعني أنه قد حقق رغباته وما تصبو إليه نفسه. وبمعنى آخر: السعادة في بعض المفاهيم هي تحقيق حاجات الإنسان كي يكون قادرًا على الاستمرار، ومن ثَم على التكيف والانسجام في حياته. وقد تختلف هذه الحاجات من شخص لآخر، تبعًا للمرحلة العمرية…

    اقرأ المزيد »
  • الحريق

    قبل عشرة أعوام (أي سنة 2009) كانت “وردة مسار” لا تزال مجرد مجموعة من التشوهات على أرض معرض دمشق: حفر هنا وهناك، أكوام حديد، معدات بناء، وغير ذلك. لكننا -جميعًا- كنا نرى بناء “الوردة” وقد تحول إلى تشوّهٍ مكتمل في جسد المدينة، لأن صورته كانت…

    اقرأ المزيد »
  • هل تحاذر الإلحاح؟

    رغم أن الإلحاح ليس إكراهًا بالقوة والعنف، ليس تسلّطًا أو اغتصابًا؛ غير أنه -في أحيان عديدة- يلعب دورًا مشابهًا. وهو دورٌ أكثر مَنْ يُدرك قوَّته وسطوته ويشعر بأثره البالغ، هم الذين جرى الإلحاح عليهم من أفرادٍ معيَّنين أو جهاتٍ بعينها. ذات يوم، كتب الروائي المعروف…

    اقرأ المزيد »
  • وأنا أيضًا (Me Too)

    أحرزت الحركة النسائية مكاسب قانونية وتشريعية في بعض البلدان العربية، ونالت المرأة حق التعليم والعمل وحق الاقتراع، في معظمها، لكن حضورها في الفضاء العام لا يزال هشًا وضعيفًا ومشوبًا بتبعيتها للرجل، في جميع البلدان العربية، وكذلك مشاركتها في الحياة العامة. ولا تزال الهوة واسعة بين…

    اقرأ المزيد »
  • في ضراوة الوجود المسرحي

    يُبتلى الفن المسرحي اليوم، بسبب وسائل الإعلام وخساسة رهطٍ من النقاد، بالعديد من الأزمات الفظيعة. بفضل هؤلاء الذين يمكن توصيفهم بـ “كلاب السوق الحديثة”، تمت عملية الإجهاز على نبالة هذا الفن: ربما من خلالهم صعد مئات المنتسبين إلى المسرح، وهم في حقيقة الأمر مجرد مزيفين،…

    اقرأ المزيد »
  • سطوة الغموض

    ليس معقولًا حجم الغموض والتدليس وإخفاء المعلومات عمّا يجري في منطقتنا، وبخاصة في سورية وما حولها.. وليس صدفة هذا الغموض والتضليل.. وليس من المعقول أن يصبح المواطن رجل مخابرات كي يعرف ما جرى وما يجري. على الرغم من تدفق المعلومات، وسهولتها، فإن أنهرًا متلاطمة ومتعاكسة…

    اقرأ المزيد »
  • ثورة الألم

    الألم، سواء أكان ماديًا أم معنويًا، شعور ممض بغيض، يرافق الإنسان طيلة حياته، منذ الولادة حتى الممات، فالحياة البشرية سلسلة من الآلام التي لا تنتهي. إنه شعور سلبي يفقدنا السعادة والغبطة، ويملأ حياتنا بالحزن والكآبة، وإن كان الإحساس به يختلف من شخص إلى آخر (بحسب…

    اقرأ المزيد »
  • مسرح الصورة.. تكويناتٌ بصرية لا مسرحَ فيها

    لماذا الإطاحة بمفردات النص/ العرض التقليدي؟ هل نعدّ هذا هجومًا للنيل من قيم النص الأساسية التي تعطي العرضَ شرعيته؟ أظنّ أنَّ عمليات التوالد والتكاثر السريع للعروض التجريبية التي تحذف النص، تصادره، تلغيه… هي عروضٌ طارئة، فالتشكيل الأدائي -كما نراه في هذه العروض- هو تكويناتٌ بصرية…

    اقرأ المزيد »
  • كيف أكتب الرواية

    بداية، لا بد من الإشارة إلى أن كتابة الرواية هي خلق حياة، بكل ما تحفل به الحياة من حب وكره، وحنان وجفاء، ورقة وخشونة، ووفاء وغدر، وشجاعة وجبن، وجمال وقبح. كل تلك المحطات التي نصادفها في حياتنا اليومية، تتجلّى بشكل أو بآخر في الأعمال الروائية.…

    اقرأ المزيد »
إغلاق