هموم ثقافية

  • دورة تدريبية حول “قراءة وثائق الأرشيف العثماني وترجمتها إلى العربية” في مركز حرمون في إسطنبول

    يقيم مركز حرمون للدراسات المعاصرة في إسطنبول دورة تدريبية لقراءة وثائق الأرشيف العثماني وترجمتها إلى العربية، مدتها ثلاثة أشهر، وهي مخصصة للباحثين والأكاديميين العرب والأتراك المهتمين بالوثائق العثمانية، ممن يجيدون اللغتين العربية والتركية معًا، يُدرّب فيها المدرّب المختص كمال خوجة. وسيكون تقديم طلبات التسجيل متاحًا، من تاريخ…

    اقرأ المزيد »
  • في تحية يوسف إدريس… خمسون عامًا

    27 كانون الأول/ ديسمبر 1969: خمسون عامًا مضت على أول لقاء بدمشق أدى إلى حوار مطول مع يوسف إدريس، أحد أهمِّ كبار كتاب القصة القصيرة والمسرح في العالم العربي. كنت يومئذ أقوم بمهمة المحرر الأدبي في مجلة “الطليعة” الدمشقية الأسبوعية. وكانت قد صدرت في شهر…

    اقرأ المزيد »
  • فيلم (الجوكر) وسينما التمرّد والثورة

    أحدث فيلم (الجوكر) الذي عُرض أخيرًا ضجةً واسعةً في الأوساط الفنية، وتأثيرًا كبيرًا في أوساط الشباب المتمرد حول العالم، حيث درج ارتداء قناع الجوكر، واعتُبر رمزًا للاحتجاج والثورة، وسارعت العديد من الأنظمة إلى اتهام الشباب بالقيام باحتجاجات وشغب تقليدًا للفيلم، وإنكار وجود أزمات داخلية فعلية،…

    اقرأ المزيد »
  • مجلة “قلمون” تدعو المهتمين إلى الكتابة حول الأديب زكريا تامر

    تكريمًا للإنسان السوري والاحتفال به، دعت مجلة قلمون، المجلة السورية للعلوم الإنسانية، المهتمين بإنجازات الأديب السوري زكريا تامر، إلى المشاركة في الكتابة بالملف الرئيس في عددها الحادي عشر، المخصص لدراسة تجربة الأديب السوري المرموق. وفي خطوة لافتة، واحترامًا منها لإبداع الكتّاب وحرية التعبير، فتحت المجلة…

    اقرأ المزيد »
  • كيف تقرأ كتابًا؟ وصفة ألبرتو مانغويل لكل قارئ شـغوف!

    قد يكون سؤالًا سهلًا أو مستفزًا أو ربما ساذجًا، لكن إذا حاولت الإجابة عنه، فلن تتمكن من إيجاد إجابة محددة من الوهلة الأولى، لنذهب إذن إلى الشخص الأجدر على إجابة سؤال كهذا، إنه الكاتب -أو بالأحرى القارئ الشهير- ألبرتو مانغويل، إنسان شغوف بالقراءة، مسحور بالكتب،…

    اقرأ المزيد »
  • السينما الوطنية!

    في ظل المستحقات الجمالية والفنية لبناء سينما، تنتج افتراضات، تندمج في التقدم الإنساني العام، وفي ظل قمع حريات التفكير والتعبير، نشأت مقولة “السينما الوطنية”، ليس بمعنى سينما محلية ذات طابع يعبّر عن القيم الشعبية والإنسانية، وتموضع المفهوم، من خلال الحفر في وجدان المكان والزمان والبناء…

    اقرأ المزيد »
  • الرسائل الأخيرة

    شعراء وأدباء مشهورون بلغ أدبهم الآفاق، من خلال الروايات المدهشة والدواوين الشعرية اللافتة، التي وضعت بصمة في أذهان القراء وجمهور الأدب حول العالم، لكن رحيلهم أحدث مرارة وحزنًا واسعًا، وقد ترك بعضهم خلفه رسالة أخيرة، قبل أن يغلق ستار حياته وتنطفئ شمعة أدبه التي كانت…

    اقرأ المزيد »
  • الموسيقى في السينما

    الاسم الشائع: الموسيقى التصويرية، وهي في الحقيقة موسيقى درامية رافقت الفعل الدرامي (المسرح) قبل ظهور الصورة، ثم أصبحت في السينما أحد أهم أركان الفيلم. كانت وظيفتها الوحيدة في الفنون، وظيفة درامية خالصة؛ أي فن موسيقي لإنتاج المشاعر المطلوبة من المشهد الدرامي. وما تزال تقوم بهذه…

    اقرأ المزيد »
  • المسرحيّون

    ثمة مسرحيون، هم في أعلى سلّم الشهرة. تأملْ مساراتهم، يا صاحبي، لقد كانوا صناعة إعلامية محضة، لقد كانوا أطول الواقفين في ساحات المخافر. أما عن أعمالهم فلا تسأل، ولا تتساءل كيف انتحلوا جهود الآخرين!! ثمة مسرحيون، هم أكثر المبدعين تذمرًا من المشهد المسرحي. تأمل خطاهم،…

    اقرأ المزيد »
  • “القصة الشاعرة” جنسٌ أدبي جديد؟

    جنس إبداعي جديد، يجمع بين تقنيات الشعر والقصة معًا، ليشكل ما يُعرف بـ “القصة الشاعرة“، وهي ليست القصة الشعرية التي وردت منذ معلقات العصر الجاهلي، وليست بالضرورة حاملة لكل عناصر الحبكة القصصية المعروفة. هناك من يرى أنها مجرد سحابة صيف سرعان ما ستزول، فيما يشهد…

    اقرأ المزيد »
إغلاق