مقالات الرأي

  • الثورة المنكوبة

    رسمت نكبة فلسطين مستقبل المنطقة العربية، عبر اتجاهين: الأول هو أنها حوّلت رغبة الشعوب العربية في التحرر وفرحتها بالاستقلال عن المستعمر الخارجي، إلى جثة هامدة، قام العسكر بتشييعها وقيادة جنازتها، حيث إن نكبة فلسطين كانت هي الرافعة الأهم لصعود العسكر إلى واجهة السلطة، في كل…

    اقرأ المزيد »
  • اليسار السوري من الأزمة إلى التجديد

    على وقع أزمة اليسار العالمي، انكشفت أزمة الأحزاب والحركات السياسية في سورية، وبخاصة اليسارية منها، بعد اندلاع الثورة السورية، حيث توجه بعض أحزابها وشخصياتها لدعم نظام الأسد، بدلًا من السعي للانخراط الفاعل في الحراك الشعبي وقيادته. تعطلت الحياة الحزبية في سورية تمامًا، منذ احتكار حزب…

    اقرأ المزيد »
  • “عطب الذات” وعطب القراءة

    ستة أشهر مرّت على صدور كتاب برهان غليون “عطب الذات، وقائع ثورة لم تكتمل، سورية 2011 – 2012“، دون أن يستدعي ردات أفعال علنية، سلبية أو إيجابية، مِن معظم مَن يعنيهم الأمر في المقام الأول، أي ممن تصدّوا لمهمات تمثيل الثورة والمعارضة خلال سنتي 2011…

    اقرأ المزيد »
  • النظام السوري يبحث عن هوية تُرضي حلفاءه

    يقول الكاتب اللبناني أمين معلوف، في كتابه (الهويات القاتلة) الصادر في بيروت 2015: “يوجد في كل العصور أناس يعتبرون أن هناك انتماءً واحدًا مسيطرًا، يفوق كل الانتماءات الأخرى التي يتجاذبها الفرد أو الجماعة، ويحق لنا أن ندعوه (هوية) وهذا الانتماء هو الوطن لدى بعضهم، أو الدين…

    اقرأ المزيد »
  • ربع الساعة الأخير قبل الثورة

    لم تكن الثورة السورية فعلًا تمّ الاتفاق عليه أو التخطيط له، هذه حقيقة بات الجميع متأكدًا منها، فلا قوى سياسية نسقت لانطلاق تظاهرات، ولا أحزاب عقدت اجتماعات واتفقت على شعارات معينة، بل كانت الثورة فعلًا عفويًا، واستطرادًا -وإن كان الأمر يزعج البعض- كانت تقليدًا لما…

    اقرأ المزيد »
  • بواعث اضطراب العلاقات العربية – الكردية سوريًا

    العلاقات العربية – الكردية في سورية تعاني منغصّات وتهديدات، وعلينا أن نعترف بذلك. ولهذا الأمر أسبابه البعيدة والقريبة والآنية المستمرة؛ فالكرد ارتبط مصيرهم سياسيًا مع مصير الدولة السورية الحديثة منذ تأسيسها قبل مئة عام تقريبًا، وذلك بموجب اتفاقية سايكس – بيكو. هذا مع العلم أن…

    اقرأ المزيد »
  • أنماط الخطاب السوري الثوري المعادي للديمقراطية

    لا يجادل أحد في أن الثورة السورية عندما اندلعت عام 2011 كانت ثورة تضع نموذج الديمقراطية الغربية مثالًا تريد أن تحتذي به، لما تحققه تلك الديمقراطية للشعوب التي تعيش في ظلها، من حياةٍ تقوم على العدالة والحقوق والمساواة، وإقامة دول تُحكم عن طريق القانون والبرلمانات…

    اقرأ المزيد »
  • هل تغيّر السوريون بعد ثماني سنوات من الثورة؟

    نظام البعث ثم الأسد حفر عميقًا في عقول السوريين وقلوبهم وسلوكهم، وكرّس أشياء صاروا يمارسونها بشكل لا شعوري، واختلط العام بالخاص. فمن جهة يفتخر السوريون بتاريخ بلادهم الحضاري والإنساني الغني الذي تشهد له الأمم والموسوعات والمؤرخون، ولكن النظام الأسدي سعى دائمًا لاستغلال ذلك للترويج لنفسه…

    اقرأ المزيد »
  • “من تحت الدلف إلى تحت المزراب”

    خلال السنوات الأخيرة، التي امتدت على امتداد المقتلة السورية، نجح كثيرٌ من المعارضين السوريين، وخصوصًا من تبوّأ منهم مناصب رسمية، في هيئاتها أو مراكز مهمة في أدواتها الإعلامية، في إثبات القاعدة “الفلسفية/ الشعبية” التي لا مناص من الرجوع إليها، والتي تتلخص بمقولة “من تحت الدلف…

    اقرأ المزيد »
  • تنميط صورة الآخر: الإسلامي والعلماني نموذجًا

    تُعرف الصورة النمطية بأنها تعميماتٌ مؤسسةٌ على الشائعات والآراء التي لا تستند إلى براهين علمية تجريبية، أو الصورة الذهنية الثابتة التي تتسم بالجمود والتبسيط المفرط. ويرى الكاتب الأميركي دينيز ديفيز، في كتابه (الاتصالات الشعبية والحياة اليومية) الصادر عام 1982، أن الصور النمطية تمثل رأيًا مبسطًا،…

    اقرأ المزيد »
إغلاق