ميخائيل سعد

كاتب سوري، يحمل الجنسيتين السورية والكندية، ليسانس أدب عربي، معتقل سياسي سابق، سكرتير تحرير مجلة "المصباح" البيروتية الثقافية الأسبوعية، مؤسس ورئيس تحرير مجلة أرابسك الصادرة عن مركز الدراسات العربية في مونتريال، له العديد من المساهمات في الصحافة العربية.
  • مقالات الرأي

    البطل الشعبي

    في سنوات الجمر، أي في بداية الثمانينيات، جاء أحد المسنين الحلبيين الميسورين لزيارة ابنه في بيروت، ولما كنت أعرف الابن، الذي لم يكن يستطيع الذهاب إلى سورية لأنه مطلوب أمنيًا “لتعاطفه” مع الحزب الشيوعي (رياض الترك)، فقد أُتيحت لي الفرصة للجلوس مع العجوز أكثر من…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    الرقص وآلة الخياطة

    بعد مضي ثلاث سنوات على هجرتي، التي كان من أبرز معالمها اتساع دائرة أحلام اليقظة، وتعلم الفرنسية على هوامش تلك الدائرة، قررت أن الوقت قد حان للتقدم خطوة ثانية في “حقل” التأقلم مع المجتمع الجديد، فلغتي الفرنسية أصبحت قادرة على مساعدتي في مغازلة “خلبية” لصبية…

    اقرأ المزيد »
  • مقالات الرأي

    الاستشعار الطائفي

    في يوم من أيام 1988، كنت في مكتبتي في حمص، أحضّر نفسي للخروج الساعة الثانية للغداء. دخل شخص لا أعرفه، تفحص المكتبة بنظرة سريعة ثم قال: حضرتك ميخائيل؟ قلت له: نعم. طلب قفل باب المكتبة من الداخل، ثم قدم نفسه. كان أحد رموز المعارضة الحمصية…

    اقرأ المزيد »
  • هموم ثقافية

    الفلسفة والنقد الساخر

    أنا لا أحب النقد الجاد ولا البشر مقطبي الوجوه، بل أحب النقد الساخر، وأفضل الوجه الضاحك، أو على الأقل المبتسم، على الوجه الجاد أو العابس، أثناء الحديث عن عيوب الناس وحسناتهم. أميل إلى خلط الجد بالهزل، وليس عندي مانع في مزج الكلام وتركه قابلًا للتأويل،…

    اقرأ المزيد »
  • مقالات الرأي

    الوزير الذي فرخ المئات مثله

    كان جاري اللبناني (أبو حسن) في قاووش السجن، الموقوف في فرع المخابرات السورية في طرابلس بجريمة قتل، ثريًا ومسموع الكلمة، وبالتالي كان كل شيء يصل إليه من خارج السجن إلا النساء. قال لي مرة في أحد الأيام: أستاذ شو رأيك بسيكارة غير شكل!؟ قلت له:…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    عن ذاكرة الأسنان

    قبل وصولي إلى كندا عام 1989، كنت أظن أن السفر من مدينة حمص إلى مدينة حماة، مغامرة، تحتاج إلى مشروع وخطة وميزانية وكتابة وصية. فلقطع مسافة خمسين كيلومترًا بين المدينتين قد نحتاج إلى زمن يصل أحيانًا إلى ساعتين، وذلك بحسب عمر السيارة ونوعية السائق وعدد…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    استحضار الأرواح

    نحن “شعب واحد” والدليل أن صديقي المسلم يذهب كل يوم جمعة إلى الجامع لحضور صلاة الجماعة، والقيام بواجبه الديني وضمان آخرته، وأنا “محروم” من نعمة الذهاب إلى الكنيسة يوم الأحد، لكنني أذهب كل يوم جمعة، بالصدفة وليس تأثرًا بالمسلمين، إلى أحد المراكز التجارية في المدينة،…

    اقرأ المزيد »
  • مقالات الرأي

    بين مدينتين

    “كان أحسن الأزمان، وكان أسوأ الأزمان. كان عصر الحكمة، وكان عصر الحماقة. كان عهد الإيمان، وكان عهد الجحود. كان زمن النور، وكان زمن الظلمة. كان ربيع الأمل، وكان شتاء القنوط”. بهذه الكلمات، قدّم الروائي الشهير تشارلز ديكنز روايته التاريخية (بين مدينتَين) التي تحدث فيها عن…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    عودة الشيخ إلى حمل السلاح!

    في إحدى جلسات العجائز السوريين، كنتُ أصغرهم عمرًا وأنا في السبعين، ولا يستطيع أحد أن يزاود عليّ في فتوته و”إيمانه”، كما في الثورة أو المظاهرات، أو في الشجاعة على مواجهة “الدبابات” بصدور عارية، فأنا -تقريبًا- أصغر الأعضاء سنًا، وأعيش حيث الجميع يعيش، في مونتريال، ولشفافية…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    قبل السبعين

    استيقظتُ في الرابعة صباحًا، وهذا ليس حدثًا استثنائيًا، فمنذ ثلاث سنوات أنا أستيقظ من “عز النوم” كل ثلاث ساعات، استجابة إجبارية لضغط المثانة، فبعد تضخم البروستات، من الأفضل، للمصاب بها، أن لا ينام عند صديق أو قريب! الخيار الأمثل أمامه هو العودة إلى البيت، والادعاء…

    اقرأ المزيد »
إغلاق