حاتم محمودي

كاتب وباحث في العلوم الثقافية وناقد مسرحيّ من تونس، شهادة الأستاذيّة في اللغة والحضارة العربيّة وآدابها، ماجستير دراسات مقارنة اختصاص الأدب المعاصر، له العديد من الكتب والمقالات.
  • هموم ثقافية

    المسرحيّون

    ثمة مسرحيون، هم في أعلى سلّم الشهرة. تأملْ مساراتهم، يا صاحبي، لقد كانوا صناعة إعلامية محضة، لقد كانوا أطول الواقفين في ساحات المخافر. أما عن أعمالهم فلا تسأل، ولا تتساءل كيف انتحلوا جهود الآخرين!! ثمة مسرحيون، هم أكثر المبدعين تذمرًا من المشهد المسرحي. تأمل خطاهم،…

    اقرأ المزيد »
  • هموم ثقافية

    نداء إلى المسرحيين

    إن أشرس المدافعين عن المسرح هم أولئك الذين لهم سلطة تسيير سكنه في مُدننا. سيواصل هؤلاء إنتاج المئات من الأعمال المسرحية والإشراف على المهرجانات والتحكم في إشكالات هياكله وغيرها، وسيدعي أغلبهم -في المقابل- أن ما يُنجز من قبلهم هو فعلًا إنجاز مسرحي عظيم أو هو…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    “شيطان أبد الدهر”

    ما الذي يوجد في اللحم الكتابي لرواية “شيطان أبد الدهر“؟ محارب في صفوف الجيش الأميركي رأى بعينيه رفيق دربه مسلوخًا ومعلقًا من قبل اليابانيين، لم يربح شيئًا من الحرب سوى مسدس من طراز ألماني، يتزوج من امرأة تدعى “شارلوت” كانت نادلة في حانة، تصاب بمرض…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    مسرحية كحل عربي.. الهجرة من السواد

    هل يمكن للمسرحي نثر الجمال وهو يحيا في أتون الجحيم؟ كيف يمكنه زراعة الحب في برك الكارثة؟ كيف يتجاوز سقوطًا مدويا، لمهرجان مسرحي شرده، حتى يخصب فيما بعد وجوده الإبداعي ببهاء الآلهة وحكمة الفلاسفة؟ كيف له -وهو الذي وجد نفسه حافيًا ينتعل الأشواك- أن يبذر…

    اقرأ المزيد »
  • هموم ثقافية

    نحن الممثلين..

    اخترنا التمثيل دون سواه مهنة، كنّا نعتقد -على لسان جيل دولوز- أن “الشخصية التراجيدية الوحيدة هي ديونيسيوس”، ولم نؤمن بغير المسرح دينًا وثنيًّا نحن قربانه، وانتصرنا للأركاح دون سواها، كي نلعب مثل بهلوان يُصَيِّرُ آلام المجتمعات معنًى أنطولوجيًا يصلح للسكن في العالم. يبدو أنّ اختيارنا…

    اقرأ المزيد »
  • هموم ثقافية

    في ضراوة الوجود المسرحي

    يُبتلى الفن المسرحي اليوم، بسبب وسائل الإعلام وخساسة رهطٍ من النقاد، بالعديد من الأزمات الفظيعة. بفضل هؤلاء الذين يمكن توصيفهم بـ “كلاب السوق الحديثة”، تمت عملية الإجهاز على نبالة هذا الفن: ربما من خلالهم صعد مئات المنتسبين إلى المسرح، وهم في حقيقة الأمر مجرد مزيفين،…

    اقرأ المزيد »
  • هموم ثقافية

    نقد البرابرة

    علينا الاعتراف بأن عملية تأبين النص المسرحي لدينا تحوّلت إلى جثة شهية الطعم، بين أشداق المسرحيين، وهذا ما ولّد عقمًا نقديًا مخيفًا ومرعبًا، فهو إما يقع في استدعاء مفاهيم وإلصاقها لصقًا ببعض الأعمال المسرحية، من دون أن يتساءل عن المسافة التي تفصلها بين تجاربنا وتجارب…

    اقرأ المزيد »
  • مقالات الرأي

    المرتدّون

    ثمة وعي ميكانيكي وسطحي ودوغمائي، أغلق كل الآفاق أمام الثورات العربية ومساراتها. طبعًا، نحن هنا لا نتحدث عن أصحابه من المدافعين عن الأنظمة الدكتاتورية، ولا عن أولئك الذين استوطنهم الجبن والخوف فولّد حيادهم، فمن الطبيعي أن يحرس هؤلاء جميعًا ثقافة الراهن وسياسات القمع. إننا نقصد…

    اقرأ المزيد »
  • هموم ثقافية

    الناقد الرؤيوي

    علينا الكفّ منذ الآن عن التسليم بأفول النقد المسرحي. في المقابل لا بدّ لنا من المطالبة بعودة الفلسفة: عليها أن تحشر نفسها بقوّة في حقولنا المسرحية التي عمّرها اليباب، وعليها أن تعيد الشعراء إلى موطنهم المسرحي، لأنهم وحدهم من يخيط جراحات العالم. نحن نعترف بأن…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    بيت الرواية: كعبة المدينة

    في تونس ثمة مدينة ما، مدينة لم يتجاوز تاريخ تأسيسها سنة كاملة، تلك التي ارتفعت جدرانها الشاهقة على مقربة من شارع محمد الخامس بالعاصمة التونسية. يحج إليها جل المنتسبين إلى الشأن الثقافي من شعراء ومسرحيين وتشكيليين ورسامين وسينمائيين وسياسيين أيضًا، أما الذين لم يستطيعوا إلى…

    اقرأ المزيد »
إغلاق