حسان عزت

شاعر سوري
  • أدب وفنون

    أريد لأمسحَ دموعها

    حين خطفَها في الهواء العاصف بزئير ومطر.. كان الوقت بعد العشاء بقليل، وكانت وحدَها تسير باتّجاه بيتها. رأيتُها في عراكها البالغ تتفلت منه وهي تقاومه، وسرعان ما شدّها إلى جانب الطريق، وعلى بعد المسافة القصيرة التي تفصلني عنهما، رأيتها تتقلب في موائها الصامت تحته، وهي…

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    ماتَ أهلي

    غُصّتِ الرّوح دمعًا وشجوا وأنا أرى صقرين ملءَ سماءِ الرؤى يسقطانِ كانا مع الشمس والشمس تشدو لأجنحة الحب حين تعانق فيها المعاني   سقط العاشقان بغدر الحراب الأجيرةِ قف واخلع نعليك عاريًا ولا تمش وأصخ يا صمت أهو الموت.. تضرّج الأفْقُ.. تطايَرَ الرّيشُ اختلطَ بالدّم…

    اقرأ المزيد »
  • هموم ثقافية

    شعراء أقنعة

    كان كل شعره يكتب عن الألم، ويغني للحرية، ويمجد صليب الدموع والآلام، إلى درجة نازع فيها المسيح على صليبه، فكتب مستنكرًا محتجًا صارخًا هازًا عرش الله: إن هذا دم... ليس ماء لكي تغسلي قدميك. وعندما تقول الأرض أو البلاد مبررة: ولكنني لوثتني العناكب

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    الثّوْرُ المُجَنّحُ شيدو لاماسو

    كما في الحكايات القديمة بلا مُقدمات ولا كَهَنُوت أحلّقُ في الأعالي بروح الجان وبطولات شعبي

    اقرأ المزيد »
  • أدب وفنون

    نجوم عسلٍ وأعراسُ دم

    كنت أحلق في سماوات علا عندما قصّوا جناحيّ بصاروخ ليزري كان في دمي هتافُ شعبي وكنتُ مثخنًا بالجراح ولم أسقُط

    اقرأ المزيد »
إغلاق