سورية الآن

محلي جسر الشغور يعيد تأهيل المدينة

بدأ المجلس المحلي في مدينة جسر الشغور بريف إدلب، بمشاركة عدد من الفاعليات والمنظمات المدنية، أعمالَ إعادة ترميم المنشآت العامة وتأهيلها، وتعبيد الطرقات التي تعرضت لتدمير شبه كامل من جراء قصف طيران النظام وروسيا.

قال عبد لله العبد لله، رئيس المجلس المحلي في مدينة جسر الشغور، لـ (جيرون): إنّ “المشاريع التي سينفذها المجلس، بالتعاون مع عدد المنظمات المحلية، ستشمل “إصلاح خطوط المياه، عودة إمداد ضخ المياه للمنازل، إنارة الطرقات العامة، تعبيد الطرقات، وتمديد خطوط الكهرباء”.

أضاف العبد الله أنّ “المجلس وقّع عددًا من المشاريع مع منظمة (شفق)، منها (إزالة الركام، إنارة الشوارع بخمسين نقطة مضيئة مزودة بألواح الطاقة الشمسية، ترتيب الجسر الروماني الذي تعرض للقصف المكثف، وتوظيف 167 شخصًا لمدة ثلاثة أشهر”.

بحسب العبد الله، فقد “أنهى المجلس بالتعاون مع منظمة (شفق)، مشروعَ إزالة نبتة (زهرة النيل) الضارة من حوض نهر العاصي، كونها تستهلك كمية كبيرة من المياه، وتنقل الأمراض للمزروعات، حيث استوعب المشروع توظيف نحو 360 شخصًا من سكان المدينة”.

وكان (المجلس المحلي) في مدينة جسر الشغور قد عقد في السابع من أغسطس/ آب الماضي، مؤتمرًا في المدينة، تحت عنوان (جسر الشغور تُناديكم) بحضور عشرات منظمات المجتمع المدني؛ للحديث عن أحوال المدينة وما تُعانيه من نقص للخدمات، وافتقارها إلى الدعم الطبي والتعليمي.

سيطرت فصائل المعارضة على مدينة جسر الشغور في نيسان/ أبريل 2015، وأعلن عن تشكيل مجلس محلي في كانون الأول/ ديسمبر 2016.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق