سورية الآن

الصحة العالمية: هجوم دمّر آلاف اللقاحات في دير الزور

أفادت منظمة الصحة العالمية، اليوم السبت، بتلقيها تقارير تشير إلى تعرض “مستودعات ومرافق طبية”، يوم أمس الجمعة، إلى هجومٍ أدى إلى “تدمير اللقاحات الوحيدة”، في مدينة الميادين بمحافظة دير الزور شرق سورية.

وذكرت المنظمة على موقعها الإلكتروني، أن الهجوم أدى إلى تدمير أكثر من “135 ألف جرعة لقاحات”، تتضمن نحو “100 ألف جرعة من لقاحات الحصبة، و35 ألف جرعة من لقاحات شلل الأطفال”، إضافة إلى “المعدات والحقن والمخزونات لجميع أمراض الطفولة التي يمكن الوقاية منها باللقاحات” التي كانت مخزنة في هذه المرافق.

أوضحت المنظمة أن هذا الهجوم يهدد جهودها مع شركائها “الصحيين”، لحماية أطفال المنطقة من “أمراض الطفولة التي يمكن الوقاية منها”، وسيعرّض آلاف الأطفال لخطر “الإصابة بالفيروسين المعديين: الحصبة وشلل الأطفال، وأكدت أن هذين المرضين ينتشران بسرعة في مناطق الحروب”

إليزابيت هوف، ممثلة المنظمة في سورية قالت، في بيان لها يوم أمس الجمعة: “ندين بشكل قاطع هذه الأعمال. الأمصال ليست هدفًا مشروعًا للحرب”، وأوضحت أن التقارير تفيد بـ “تعرض غرفةٍ لتبريد الأمصال، في منشآت صحية في مدينة الميادين، لهجومٍ”، من دون الإشارة إلى الجهة التي نفذت الهجوم.

كانت المنظمة قد أكدت أنها قدمت، في آخر حملاتها، لقاحًا إلى أكثر من “252 ألف رضيع وطفل، ضد شلل الأطفال” في محافظة دير الزور، كما أنها سجلت نحو “17 حالة إصابة” بهذا الفيروس لأطفال سوريين، في الفترة الممتدة بين شهري: آذار/ مارس، وحزيران/ يونيو الماضيين. ح . ق.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق