سورية الآن

بيان أستانا: “خفض التصعيد” لستة أشهر وآليات مراقبة ثلاثية

أعلنت الدول الضامنة، في نهاية الجولة السادسة من مباحثات أستانا التي انتهت اليوم الجمعة، عن “تأسيس منطقة خفض تصعيد رابعة في إدلب، وأجزاء من محافظات اللاذقية وحلب وحماة”.

وذكر بيان مشترك للدول الضامنة (إيران، تركيا، روسيا)، أن الدول الثلاث اتفقت على “إنشاء آلية مراقبة (تركية روسية إيرانية) مشتركة؛ لمنع الحوادث بين المعارضة والنظام”.

يعتمد تحديد مناطق خفض التصعيد -بحسب البيان- على “الخرائط التي تم إقرارها، خلال اجتماع أنقرة في 8 أيلول/ سبتمبر الحالي، ويستمر العمل في اتفاق مناطق خفض التصعيد، لمدة 6 أشهر قابلة للتمديد، بضمانة الدول الراعية”.

جدد البيان “التزام جميع الأطراف، بمحاربة التنظيمات الإرهابية مثل (داعش) و(النصرة)، وجميع المنظمات المرتبطة بتنظيم (القاعدة)، والتأكيد على الالتزام بوحدة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية”.

دعا البيان إلى “العمل على إجراءات بناء الثقة بين المعارضة والنظام، والمتعلقة بالإفراج عن المعتقلين والمخطوفين، عند كلا الطرفين، والعمل على إيصال المساعدات الإنسانية، ودفع الحوار السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة في جنيف”.

يشار إلى أن محادثات أستانا، بنسختتها السادسة، بدأت أمس الخميس بمشاركة وفدَي النظام والمعارضة، وبحضور الدول الضامنة، والولايات المتحدة والأمم المتحدة بصفة مراقبين. (س.أ)

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق