سورية الآن

عمّان تتعهد بإعادة أثريات سورية بعد “استتباب الأمن”

كشف مسؤول أردني، اليوم الخميس، أن لدى دائرة الآثار عددًا لا بأس به، من القطع الأثرية التي “ضبطتها، خلال السنوات الماضية، أثناء محاولة تهريبها من سورية إلى الأردن”، وأن الحكومة الأردنية ستعمل، بعد استتباب الأمن واستقرار الأوضاع، على “إعادة جميع هذه القطع الأثرية إلى سورية”.

قال الدكتور منذر الجمحاوي مدير عام دائرة الآثار الأردنية: إن الدائرة “عملت على إنشاء مستودع خاص للآثار السورية المضبوطة على الأراضي الأردنية”، وأكد أن تلك الآثار تم حفظها، بشروط تراعي عدم تأثرها بـ “العوامل الطبيعية أو غير الطبيعية”. بحسب صحيفة (الغد) الأردنية.

لم يذكر الجمحاوي عدد القطع التي تم ضبطها، لكنه بيّن أن لدى الأردن “مخازن مخصصة للمضبوطات الأثرية، إذ تم إعادة ما يقارب 2500 قطعة أثرية إلى العراق، وإعادة قطع أثرية لكل من جمهورية مصر العربية وفلسطين”.

يذكر أن إيرينا بوكوفا، مديرة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، قالت في مؤتمر مخصص للبحث عن سبل محاربة نهب الآثار السورية، عقد في العاصمة البلغارية صوفيا في أيلول/ سبتمبر 2015: إن مواقع الآثار السورية تنهب “على نطاق مذهل”، وأضافت أن “الصور الفضائية تظهر أن مواقع الآثار في سورية تنخرها الآلاف من الحفريات غير القانونية؛ ما يثبت أن أعمال النهب جارية على نطاق صناعي مذهل”. ح – ق

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق