سورية الآن

“أسود الشرقية” يرحّب بتشكيل جيش موحد

رحّب فصيل (جيش أسود الشرقية) أحد فصائل المعارضة في البادية السورية، بالمبادرة التي أطلقها (المجلس الإسلامي السوري) والمُتمثّلة بتشكيل جيش وطني موحد، في حين استقبل أهالي القلمون الشرقي عددًا من أبنائهم الخارجين من المعتقلات، بعد إتمام صفقة تبادل أسرى مع النظام.

أكد الفصيل، في بيان له أمس السبت، حرصه “على تشكيل كيان يضم جميع فصائل الجيش الحر”، وأبدى استعداده “للانضمام إلى هذا الكيان فور تشكيله، والعمل تحت قيادة موحدة متماسكة، تتبنى ثوابت وقيم الثورة السورية”. ودعا “جميع الفصائل إلى تأييد المبادرة التي اعتبرها بدايةً لتشكيل جيش وطني حر قادر على تنفيذ رؤيته بعيدًا عن أي ضغوط خارجية”.

يذكر أن (المجلس الإسلامي السوري) وجواد أبو حطب، رئيس الحكومة السورية المؤقتة، دعوا إلى تشكيل جيش وطني موحد ووزارة دفاع.

إلى ذلك، استُكملت أمس السبت، عملية التبادل بين النظام من جانب، وفصائل المعارضة العاملة في البادية (أسود الشرقية، قوات الشهيد أحمد العبدو) من جانب آخر، وخرج بموجبها 79 معتقلًا، مقابل إطلاق الأخيرة سراح الطيار علي الحلو، مع 30 ضابطًا آخرين أُسروا في معارك البادية. آ. ع.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق