سورية الآن

أنقرة تكشف رؤيتها المستقبلية للمعلمين والطلاب السوريين في تركيا

كشفت (وزارة التعليم الوطني التركية) أنها تعمل على إلحاق نحو 890 ألف من أصل 910 آلاف طالب سوري، ممن هم في سن الدراسة، خلال العام الدراسي الجديد (2017–2018)، بالمدارس، وطلبت من إدارات المدارس التركية “تسهيل التحاقهم” بها، بحسب (ترك برس).

أوضح مدير دائرة (تعليم مدى الحياة) في الوزارة علي رضا ألتونال، مساء الأربعاء الماضي، في كلمة له أمام المعلمين السوريين المشاركين في دورة (التأهيل التربوي الثالثة) المقامة في ولاية قونيا وسط تركيا، أن عدد الطلاب السوريين الملتحقين بالمراكز المؤقتة والمدارس التركية “تجاوز 500 ألف طالب”، من الصفوف الابتدائية والمتوسطة.

أشار المسؤول التركي إلى أن الوزارة تُعِدّ الآن “برنامجًا لتلافي المراحل الصفية لبعض الطلبة السوريين الذين لم يتسنَ لهم الالتحاق مؤخرًا بالمدارس”، لافتًا النظر إلى نجاح تجربة استيعاب الأعداد المتزايدة من الطلبة السوريين، بمراكز التعليم المؤقتة؛ ليتم الآن إلحاقهم بـ “المدارس الوطنية التركية”، ودعا المعلمين إلى مراسلة الوزارة عن طريق “البريد الإلكتروني، في حال امتناع إدارة أي مدرسة عن تسجيل أي طالب”، مؤكدًا “معاقبة كل من يمتنع عن تسجيل الطلبة السوريين أو تغيير بيانات صفوفهم، وخاصة طلاب المراحل الملتحقين بالمدارس التركية، ممن تم تثبيت أسمائهم في نظام (اليوبس) وتحديد مراحلهم الصفيّة”.

قال ألتونال: إن الوزارة “وضعت منهاجًا خاصًا لتدريس اللغة العربية في المدارس التركية لجميع الطلاب دون استثناء، وجعلته مادة أساسية ضمن المواد المدرَّسة”، مشددًا على “أن تركيا تولي اهتمامًا خاصًا بذلك”.

حول خطة التعيين الجديدة التي استهدفت معلمي مناطق (درع الفرات) بالداخل السوري، قال ألتونال: إن الوزارة “تعمل الآن على تعيين وتوزيع ما يقارب 5 آلاف و100 معلم، على كافة مدارس المدن والبلدات في الشمال السوري المحرر، وعددها 103 مدارس، تضم ما يقارب 100 ألف طالب، بالإضافة إلى ترميم وتأهيل 80 مدرسة أخرى، وبناء العديد من المدارس الجديدة هناك”.

واستبعد نقل المعلمين الحاصلين على الجنسية للعمل بالمدارس التركية، لعدم خضوعهم لامتحان (KPSS) الذي “يؤهلهم للعمل في المدارس الحكومية، والذي يترتب عليه إتقان اللغة والمنهاج التركيين”.

وأكد أن الوزارة ستطرد كافة المدرسين السوريين الذين قدّموا “شهادات مزورة”، وأشار إلى أن تركيا حصلت عن طريق القنوات الدولية على بيانات الشهادات العلمية السورية، لتبيّن المزور منها، واستبعد تعيين مدرسين سوريين جدد في الوقت الحالي، ولكن “سيستمر تعيينهم كمتطوعين ضمن المراكز المؤقتة كالسابق، مقابل منحة (يونيسف) الشهرية”، مع ضرورة متابعة المعلمين “تعلّم اللغة التركية بشتى الوسائل”، وأوضح أن عدد المدرسين العاملين مع الوزارة بالتعاون مع (يونيسف) يبلغ نحو “13 ألف مدرّس، داخل الولايات والمخيمات التركية”.

تضم الدورة التأهيلية الحالية للمدربين في قونيا 306 معلمين سوريين قادمين من 13 ولاية تركية، وقد التحقوا بالدورة في 20 آب/ أغسطس الجاري، وتستمر حتى 30 منه، فيما ستبدأ دورات التدريب داخل كل ولاية اعتبارًا من 5 أيلول/ سبتمبر القادم، وتستمر لمدة 10 أيام. ح – ق

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق