سورية الآن

“جيش الإسلام” والنظام يتبادلان معتقلين بينهم أطفال

أطلق نظام الأسد سراحَ 36 معتقلًا، في صفقة تبادل أبرمها مع “جيش الإسلام” في الغوطة الشرقية، مساء أمس الخميس؛ وبموجبها استلم 11 شخصًا من المحتجزين عند “الجيش”، بينهم 3 ضباط وعدد من العناصر.

أوضح “جيش الإسلام”، في بيان على موقعه الإلكتروني، أن من بين “المعتقلين الذين أفرج عنهم نظام الأسد “14 طفلًا و10 نساء و12 رجلًا، من أبناء حي برزة الدمشقي والغوطة الشرقية”، وأشار إلى أن قوات النظام قد اعتقلتهم في “حملتها الأخيرة لتهجير أهالي بلدتي برزة والقابون”.

أُنجزت الصفقة على دفعتين، من خلال معبر (مخيم الوافدين)، حيث تتواجد نقطة (عسكرية روسية) باتجاه ضاحية الإسكان نحو الغوطة، وقد وُصفت بأنها “أكبر عملية تبادل أسرى في صفقة واحدة شهدتها الغوطة، منذ عدة سنوات”.

يذكر أن “جيش الإسلام” نفذ عدة عمليات تبادل مع قوات الأسد، منها صفقة إطلاق سراح 4 نساء من سجون النظام، في حزيران/ يونيو الماضي، مقابل أسرى كان يحتجزهم من قوات النظام، كما تمت، في أيار/ مايو من العام نفسه، عملية أخرى عند حاجز (ببيلا – سيدي مقداد) على تخوم العاصمة دمشق، تم خلالها إطلاق سراح 6 معتقلين، منهم 4 سيدات من سجون الأسد، مقابل رجل وزوجته، من سجون “جيش الإسلام”. ح – ق

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق