سورية الآن

مشروع لـتأهيل السوريين حِرفيًا في مدينة كلّس

تُقيم جمعية (الصداقة السورية-التركية) بالتعاون مع جمعية ألمانية، وبلدية كِلّس، دوراتٍ مهنية للشبان السوريين؛ لتعليمهم عددًا من المهن، تساعدهم في توفير فرص عمل لهم، في سوق العمل التركي.

قال رئيس الجمعية في كلّس، شحود حاج عباس لـ (جيرون): إنّ “مدة الدورة الحالية، التي بدأت قبل أسبوع، 3 أشهر، يحصل المتدّرب خلالها على راتب شهري قدره 650 ليرة تركية، وضمان صحي في حال الإصابة، ويُعطى الخريج شهادة معلم حرفة، وإذنَ عمل يخوّل صاحبه العمل في كل تركيا”.

أشار عباس إلى “أنّ المشروع، الذي يستمر عامين، بدأ في آب/ أغسطس الجاري، من خلال تدريب 75 شابًا، على مهنة البناء والإنشاءات، عبر مُدرّبين أتراك”، ولفت إلى “تأمين البلدية لعدد من المشاريع العمرانية، من أجل الدروس العملية للمتدرّبين، بحيث يُعطى خريج هذه الدورة شهادة (معلم بناء)، ويُستفاد من بعض الخريجين في الدورة، كمدربين في الدورات القادمة”.

يشمل المشروع “إقامة 10 دورات تدريبة، في مجالات مختلفة كـ (البناء، الدهان، تمديدات كهربائية) للرجال، و(خياطة، نقش، تطريز، كوافيرة) للنساء”، بحسب عباس.

تأسست (جمعية الصداقة السورية التركية) عام 2008، ومقرها أنقرة، وتسعى لتقديم خدمات مختلفة للسوريين في تركيا.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق