سورية الآن

أردوغان يجدد التذكير بخطوط أنقرة الحمراء

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده لن تسمح أبدًا لـ (حزب الاتحاد الديمقراطي)، وذراعه العسكري (وحدات حماية الشعب) بتأسيس دولة شمال سورية، حيث تعتبرهما تركيا الفرع السوري لـ (حزب العمال الكردستاني) المصنف كمنظمة إرهابية.

قال أردوغان في كلمة له، خلال اجتماعه مع مسؤولين محليين، في العاصمة التركية أنقرة، أمس الثلاثاء: “إن البعض يتحدث عن مساعي تأسيس دولة كردية، وأنا أعدّ هذا إهانةً لإخوتي الأكراد؛ لأني أؤمن بأن أشقائي الأكراد لن يعطوا فرصةً لإنشاء هذا الكيان، سواء في شمال سورية أو في جنوب تركيا”.

أضاف أردوغان أن “ميليشيات (حزب الاتحاد الديمقراطي) أرادت تشكيل ممر إرهابي في شمال سورية، يمتد حتى البحر المتوسط، وأن عملية (درع الفرات) التي أطلقتها قوات بلاده، بالتعاون مع فصائل المعارضة السورية، كانت خطوة مهمة في إعاقة قيام دولة إرهابية في المنطقة”.

على صعيد تهديدات (حزب العمال الكردستاني) في تركيا، أفاد أردوغان أن “الإرهابيين يهددون المخاتير -في شرق وجنوب شرق البلاد- بالقتل، في حال صوّت أهالي قراهم لأحزاب أخرى، ولن أكون مستوفيًا لمسؤولياتي، إذا ما استمرت هذه التهديدات”.

كما نبه إلى أن “حالة الطوارئ في تركيا تستهدف طرد التنظيمات الإرهابية وإخراجهم من جحورهم ودفنهم، وتوفير الأمن والاستقرار للشعب”.

 

يذكر أن تركيا تعدّ ميليشيات (حزب الاتحاد الديمقراطي) امتدادًا لـ (حزب العمال الكردستاني)، وتعدّ وجود هذه الميليشيات تهديدًا يمس أمنها القومي، وخاصة في مناطق شرق وجنوب شرق تركيا ذات الغالبية الكردية التي يشن فيها (حزب العمال الكردستاني)، منذ ثمانينيات القرن الماضي، حربَ عصابات ضد قوات الجيش والأمن التركي.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق