سورية الآن

إتاوات “قوات الأسد” ترفع الأسعار في السويداء

ارتفعت أسعار السلع والمواد الأولية في محافظة السويداء؛ نتيجة الإتاوات التي تفرضها حواجز قوات النظام (الفرقة الرابعة)، والضرائب الجائرة التي تفرضها الجمارك، على سائقي الشاحنات القادمة من دمشق إلى السويداء.

قال نور رضوان، مدير شبكة “السويداء 24” لـ (جيرون): “إن الضرائب التي يفرضها النظام أدت إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية بنسبة 20 بالمئة، ومواد البناء بنسبة 35 بالمئة”، وأشار إلى “توقف عدد من التجار وسائقي الشاحنات عن العمل؛ نتيجة عدم القدرة على الدفع”.

رضوان أشار إلى أنّ “دوريات الجمارك تشكل حواجز مؤقتة (طيارة) على الطريق الدولي، بعد حاجزي العدلية، وخربة الشياب؛ لابتزاز السائقين، على الرغم من مطابقة البيان الجمركي للحمولة”. وبحسب مدير الشبكة، فإنّ “السائق أمام خيارين: أولهما تفتيش الحمولة وتعرضها للسرقة من قبل الحاجز، أو دفع إتاوة تراوح بين 5 -15 ألف ليرة”.

أضاف رضوان أنّ هناك ضريبة إضافية هي “ضريبة الترفيق، وهي مستقلة عن الإتاوات التي تفرضها حواجز النظام في المنطقة، وهي تفرض على سيارات نقل الخضار والأغنام ومواد البناء مبالغ، تراوح بين 50 – 200 ألف ليرة”. واستدرك: إن حواجز النظام استثنت السيارات التي تحمل لوحة السويداء من الضرائب، وحصرتها في السيارات القادمة من باقي المحافظات.

فرضت قوات النظام، مطلع عام 2017، ضريبة الترفيق، وتم إلغاؤها بعد احتجاج السائقين والتجار والعاملين الذين قطعوا الأوتوستراد، وتدخل بعض وجهاء السويداء لإلغائها في ذلك الحين.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق