سورية الآن

اعتراض شحنات أسلحة كورية شمالية تتجه نحو سورية

أظهر تقرير سرّي للأمم المتحدة، بشأن العقوبات على كوريا الشمالية، أنه تم “اعتراض شحنتين كوريتين كانتا في طريقهما للتسليم إلى وكالة تابعة للنظام السوري مسؤولة عن برنامج السلاح الكيماوي في سورية”.

وبيّن تقرير سربته (رويترز) أنّ “هيئة التعدين وتنمية التجارة الكورية هي من أرسل هذه الشحنات. وتخضع هذه الهيئة لعقوبات دولية منذ عام 2009؛ بسبب دورها في تجارة وتصدير المعدات التي تستخدم في صناعة الصواريخ الباليستية والأسلحة غير التقليدية”.

ذكر التقرير أنّ “دولتين أعضاء في الأمم المتحدة قامتا باعتراض هذه الشحنات، وحالتا دون تسليمها للنظام السوري”، بينما لم يأتِ على ذكر أي تفاصيل عن نوع أو كمية هذه الشحنات أو تاريخ اعتراضها.

نقلت الوكالة عن خبراء في الأمم المتحدة أنّ “الجهة السورية التي أُرسلت إليها الشحنات تعتبر واجهة لمركز (جمرايا) للأبحاث العلمية الذي يشرف على برنامج الأسلحة الكيمائية، في جيش النظام السوري، وتوقّع الخبراء أن يكون هذا المركز على تعاون مع هيئة التعدين الكورية، من أجل تطوير صواريخ (سكود) التي يمتلكها النظام”.

يشار إلى أنّ الأمم المتحدة أشرفت على تدمير مخزون السلاح الكيميائي الذي يمتلكه النظام، بعد مجزرة الغوطة عام 2013، لكنه عاد إلى استخدام هذا السلاح عشرات المرات؛ ما دفع الولايات المتحدة إلى اتهام النظام بأنه طوّر أو صنّع كميات جديدة من السلاح الكيميائي. (س. أ)

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق