سورية الآن

المنظمات تلبي نداء جسر الشغور

تعهدت عدة منظمات إغاثية عاملة في محافظة إدلب بتقديم الدعم لمشاريع مختلفة، في مدينة جسر الشغور بريف المحافظة الغربي، وقدمت منظمة (وقف الواقفين) الجنوب أفريقية، تعهدًا بإعادة تأهيل المشفى الوطني في مدينة جسر الشغور، وبتزويده بالمعدّات والأجهزة الطبية، في حين التزم بعض المنظمات بترميم المدارس التي تعرضت للقصف، وإعادة إعمار معظم المنازل المُدمرة في المدينة.

جاءت تعهدات المنظمات، خلال مؤتمر (جسر الشغور تُناديكم) الذي عقده المجلس المحلي في المدينة، يوم الإثنين الماضي، بالتعاون مع الهيئة السياسية في محافظة إدلب، وحضره نحو 50 منظمةً من منظمات المجتمع المدني.

وقال نذير علّوش نائب رئيس الهيئة السياسية في إدلب ومُنظم المؤتمر، لـ (جيرون): “إن المجلس المحلي طالب جميع المنظمات بتنفيذ أعمال خدمية من تأهيل شبكة مياه الشرب وصيانة الصرف الصحي، وترميم الطرقات والأرصفة، ودعم القطاع الصحي والتعليمي، وإنارة شوارع المدينة.

في سياق منفصل، نفى مازن باكير مدير مكتب ريف إدلب الغربي لدى مؤسسة (الإحسان) للإغاثة والتنمية “كُل ما تداوله الناشطون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن توقف عمل المنظمات في إدلب، إذ لم تتوقف عن مزاولة نشاطها”.

وأكد لـ (جيرون) أنّ “المنظمات مستمرة في تنفيذ المشاريع الخدمية في المحافظة وتعمل على تأمين كافة حاجيات المواطنين في محافظة إدلب وريفها، وما زالت تستقبل دراسات للمشاريع من أي جهة كانت”، ولفت إلى أن مؤسسة (الإحسان) تعمل حاليًا على مشروع توزيع مادة الخبز مجانًا لسكان المدينة والنازحين إليها”.

وكان المجلس المحلي قد أعلن جسرَ الشغور مدينةً منكوبةً، في 1 مايو/ أيّار 2017، بسبب انعدام شروط الحياة فيها، من جرّاء الدمار الذي ألحقه بها نظام الأسد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق