سورية الآن

مجلس الأمن يبحث تقرير غوتيريس حول سورية اليوم

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، مساء أمس الأربعاء، أن أكثر من 13 مليون سوري بحاجة إلى مساعدات فورية، مشيرًا إلى مقتل 173 مدنيًا، في حزيران/ يونيو الماضي، في مدينة الرقة شمال شرق البلاد؛ نتيجة المعارك المتواصلة وغارات التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.

جاءت تأكيدات المسؤول الأممي، قبَيل تسليمه تقريرًا، حول الأوضاع في سورية، إلى مجلس الأمن الدولي، ليتم بحثه اليومَ الخميس، ولفت التقرير إلى أن ما بين 30 إلى 50 ألف شخص، من أهالي المدينة التي يسيطر عليها (داعش)، ما يزالون فيها، بينما غادر نحو 20 ألف شخص المدينة الشهر الماضي؛ بسبب الهجوم المكثف عليها، في حين بلغ العدد الإجمالي للنازحين منها 228 ألف شخص.

وأوضح الأمين العام في تقريره أن “الوضع داخل مدينة الرقة صعب، وأنّ قتل المدنيين متواصل، بسبب القصف الجوي والبري على حد سواء”، مشيرًا إلى مقتل 173 شخصًا، خلال الشهر الماضي”.

وأضاف التقرير الأممي أن أكثر من 13 مليون سوري، بينهم 6.3 مليون نازح داخلي، يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية “بشكل حاد”، وفق التقرير.

من جهة ثانية، يؤكد ناشطون سوريون أن قصف التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، هو السبب الرئيس لحالات القتل الجماعي في مدينة الرقة. وسبق أن أكدت تقارير لمنظمة العفو الدولية أن طيران التحالف الدولي تسبب بمقتل عشرات المدنيين في الرقة، وأنه لم يتوخَ الدقة في قصفه للأهداف التي يُفترض أنها مقارّ (داعش).

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق