سورية الآن

“تقصي الحقائق” يؤكد استخدام السارين في خان شيخون

أفاد تقرير فريق تقصي الحقائق أن خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية أكدوا استخدام غاز السارين المحظور، في هجوم على بلدة خان شيخون، راح ضحيته 87 مدنيًا بينهم 31 طفلًا، في الرابع من نيسان/ أبريل الماضي.

جاء في التقرير السري لخبراء المنظمة، في ختام تحقيقات، بُنيت على مقابلات مع شهود وفحص عينات، تم تداولها يوم أمس الخميس بين أعضاء المنظمة في مدينة لاهاي، جاءَ أن عددًا كبيرًا من المدنيين قُتلوا، بسبب تعرضهم لغاز السارين أو منتج من نوع السارين. وفق (رويترز).

وبحسب بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، فإن السارين مصدره حفرة ناجمة عن انفجار قنبلة، كما أن خصائص انتشار الغاز لا يمكن أن تتطابق إلا مع غاز السارين، كسلاح كيمياوي.

وقالت نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة الأميركية في الأمم المتحدة، في بيان لها أمس الخميس: “الآن، بعد أن علمنا الحقيقة الدامغة؛ فإننا نتطلع إلى إجراء تحقيق مستقل للتأكد من المسؤولين تحديدًا عن هذه الهجمات الوحشية، حتى يمكننا تحقيق العدالة للضحايا”.

وأضافت بأن تحقيقًا مشتركًا بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، يعرف باسم آلية التحقيق المشتركة، يمكنه الآن فحص الواقعة لمعرفة المسؤول.

 

يذكر أن اللجنة المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية خلصت إلى أن النظام السوري شن في عامي 2014 و2015 هجمات كيمياوية بواسطة غاز الكلور، كما خلصت إلى أن تنظيم (داعش) استخدم غاز الخردل في 2015.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق