سورية الآن

“تحرير الشام” في مخيم اليرموك تخرج جرحى إلى إدلب

أخرجت “هيئة تحرير الشام”، يومَ أمسِ الخميس، اثنين من جرحاها في مخيم اليرموك جنوب دمشق، إلى إدلب، مقابل خروج أربعة جرحى، يرافقهم 12 شخصًا من بلدتي الفوعة وكفريّا في ريف إدلب الشمالي، في إطار اتفاقية “المدن الأربع”.

وقال الناشط توفيق محي الدين من ريف إدلب لـ (جيرون): “إن سيارات الهلال الأحمر السوري نقلت صباحًا أربعة جرحى من الفوعة وكفريّا، إضافةً إلى 12 شخصًا من ذويهم، وانطلقوا باتجاه قلعة المضيق في ريف حماة؛ على أن يخرج، بالمقابل، جريحان من عناصر هيئة تحرير الشام، من مخيم اليرموك باتجاه محافظة إدلب، ويرجح وصولهم فجرَ يوم الجمعة”.

تأتي عملية التبادل هذه، فيما يستعدّ مئاتٌ من مسلحي الفوعة وكفريّا وذويهم، ويقدّر عددهم بنحو 8000 شخص، للخروج من بلداتهم ضمن الدفعة الثانية والأخيرة في 4 حزيران/ يونيو الجاري.

يذكر أن المرحلة الأولى من الاتفاق نُفذت في نيسان/ أبريل الماضي، حيث وصل 2325 شخصًا، بينهم مقاتلون من المعارضة المسلحة إلى مدينة إدلب، بينما خرج من بلدتي كفريا والفوعة نحو 5 آلاف شخص، بينهم مسلحون من الميليشيات الموالية للنظام، إلى مناطق سيطرة الأخير في حلب.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق