سورية الآن

قوات النظام تنفذ مجزرة في ريف درعا

قُتل 15 مدنيًا وسقط نحو 25 جريحًا، أمس الخميس، في بلدة كفرشمس شمالي درعا، في قصف بالصواريخ، نفذته قوات النظام ضد مدنيين تجمعوا لإنقاذ ضحايا عبوات ناسفة، زرعها مجهولون على طريق عقربا-كفر شمس.

وقال الناشط محمد مراد، من بلدة كفر شمس لـ (جيرون): “إن قوات النظام المتمركزة في خربة كفرشمس جنوب البلدة، استهدفت بالصواريخ تجمعًا للأهالي الذين هرعوا إلى مكان الانفجار لإسعاف الجرحى، فعمدت قوات النظام إلى قصفهم؛ ما أدى إلى وقوع مجزرة، راح ضحيتها 15 شهيدًا، ونحو25 جريحًا، في حصيلة أولية”، مؤكدًا “وجود إصابات خطرة، ومن الممكن أن يرتفع عدد الضحايا”.

تشهد محافظة درعا فوضى أمنية واغتيالات، حيث وقع تفجير مماثل، فجر الخميس، على طريق الصورة–الغرية الشرقية؛ ما أدى إلى مقتل ثلاثة من الجيش الحر.

وحسب ناشطين في درعا فإن المستفيد الوحيد من هذه العمليات هو النظام الذي يسعى -منذ بداية الثورة السورية- إلى شق صفوف قوات المعارضة، وزرع المخربين، وبثّ الفتنة في حاضنتهم الشعبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق