سورية الآن

لأول مرة حملة تلقيح في مخيم الركبان

وافقت السلطات الأردنية على تنظيم حملة لقاحات، في مخيم الركبان للاجئين السوريين على الحدود الأردنية، بعد شهر من مفاوضات بين قائد “جيش أحرار العشائر” المقدم عبد السلام المزعل، ومنظمة اليونيسيف، واتفقت الأطراف على أن تبدأ الحملة، غدًا السبت، بلقاح شلل الأطفال، ثم الحصبة للأطفال، وبعد ذلك لقاح الكزاز لنساء المخيم”.

وقال أبو محمود -أحد أعضاء الكادر المشارك في الحملة- لـ(جيرون): “سيُزوّد الكادر العامل المؤلف من 35 شخصًا، هم من سكان المخيم، بلقاحات تكفي نحو ألفي طفل يوميًا، ولمدة ستة أيام -مبدئيًا- مع إمكان تمديد الحملة حتى يُستكمَل تلقيح كافة أطفال المخيم من عمر يوم واحد، إلى عمر 15 سنة”. ولفت إلى أن “التسهيلات المقدمة من الجهات الأردنية كبيرة جدًا”، وسيتم “القيام بإحصاء دقيق لعدد أطفال المخيم، في أثناء الحملة”.

إلى ذلك استؤنفت، يوم أمس الخميس، عملية توزيع المساعدات الغذائية على سكان المخيم، من قِبل المنظمات الدولية، بالتنسيق بين جيش “أحرار العشائر” ووجهاء المخيم، حيث تم تسليم مساعدات غذائية لنحو 80 في المئة من سكان المخيم.

يقع مخيم الركبان، داخل الأراضي السورية على الحدود مع الأردن، ويبلغ عدد سكانه نحو 72 ألف لاجئ سوري، فرّ معظمهم من مناطق سيطرة تنظيم (داعش)، ويُعد ثاني أكبر مخيم للاجئين السوريين في المنطقة، بعد مخيم الزعتري في مدينة المفرق الأردنية.

مقالات ذات صلة

إغلاق