سورية الآن

هولندا تمول مشروعًا يُشغّل لاجئين سوريين في الأردن

تعهدت الحكومة الهولندية، أمس الأربعاء، بتمويل أحد مشروعات منظمة العمل الدولية في الأردن، بهدف مساعدة آلاف الأردنيين واللاجئين السوريين، في الحصول على فرص عملٍ لائقة في قطاع التصنيع بالأردن.

ويُعدّ التمويل جزءًا من تعهدٍ، قطعَه المجتمع الدولي لدعم للأردن، في توفير 200 ألف فرصة عملٍ للاجئين السوريين، مقابل الحصول على منحٍ وقروضٍ بشروط ميسرة، دعمًا لخطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية. وفق ما نشرته المنظمة على موقعها الإلكتروني.

يُنفَّذ المشروع بتعاونٍ وثيق مع وزارة العمل وغرفة الصناعة والاتحاد العام لنقابات العمال، وتستفيد منه الشركات التصنيعية التي توسع نطاق أنشطتها في إطار اتفاقيةٍ تجارية، أُبرمت مؤخرًا بين الاتحاد الأوروبي والأردن، إذ تمنح هذه الاتفاقية الشركات الأردنية معاملةً تفضيلية بتسهيل دخولها إلى الأسواق الأوروبية، شرط أن توظف نسبةً من العمال السوريين، لا تقل عن 15 في المئة من القوى العاملة، لترتفع النسبة إلى 25 في المئة في العام الثالث.

وبحسب بيان المنظمة، فإن “المشروع يدعم 900 شركة في المناطق الاقتصادية الخاصة في الأردن، لتصدير منتجاتها، وخلق فرص عمل بتحسين المعلومات المتاحة عن عملية التصدير، فضلًا عن تعزيز صلاتها بالمشترين الأوروبيين”.

وقالت ربا جرادات -المدير الإقليمي للدول العربية في منظمة العمل الدولية- في أثناء حفل التوقيع مع ليدي ريميلزوال، القائمة بأعمال سفير مملكة هولندا لدى الأردن: “يسهم هذا المشروع الذي تنفذه منظمة العمل الدولية في إنجاح تنفيذ الاتفاقية التجارية الجديدة، بين الاتحاد الأوروبي والأردن، ويُعدّ تقديم المساعدة للحكومة الأردنية، في تحقيق أهداف ميثاق الأردن مع ضمان ظروف العمل اللائق للعمال الأردنيين والسوريين معًا، جزءًا لا يتجزأ من خطتنا للتصدي للأزمة السورية”.

وكانت منظمة العمل الدولية قد أطلقت في عام 2013 استراتيجيةً لدعم اللاجئين السوريين والمجتمعات المحلية المضيفة لهم، في الأردن ولبنان وتركيا ومصر.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق