سورية الآن

مكافحة (داعش) على طاولة (ناتو) اليوم

تناقش الدول الأعضاء الـ 28 في حلف الناتو، اليوم الخميس، في بروكسل، قضيةَ مكافحة تنظيم (داعش) في سورية والعراق، “وعلى الرغم من أن بعض الدول ما تزال مترددة في هذا الصدد، إلا أن ذلك لن يمنع الغالبية من التصويت لصالح المشاركة في مكافحة الإرهاب”. وفق (الأناضول).

ونقلت الوكالة عن مصدر في الاجتماع أن “جميع أعضاء الناتو هم في الواقع أعضاء في التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب، إلا أنهم يحملون صفة مراقب فحسب، ومشاركتهم الفعلية في التحالف ستحقق قيمة مضافة، على صعيد زيادة فاعلية التنسيق، خاصةً بعد الهجوم الذي شهدته مدينة مانشستر البريطانية، الإثنين الماضي، وخلّف عشرات القتلى والجرحى؛ وهو ما سيدفع حلفاء الناتو ليكونوا أكثر نشاطًا في مجال دعم ومكافحة الإرهاب الدولي”.

تأتي “قضية زيادة الإنفاق على الدفاع من قبل الدول الأعضاء أبرز ما أثاره الرئيس الأميركي ترامب خلال حملته الانتخابية”، بحسب الوكالة.

ونصت قرارات قمة حلف شمال الأطلسي التي عقدت، في ويلز البريطانية عام 2014، أن على كل عضو في الحلف تخصيص 2 في المئة على الأقل، من الناتج المحلي الإجمالي، لزيادة حجم الإنفاق على الدفاع.

يحضر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اجتماعات الحلف، إلى جانب الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يشارك للمرة الأولى، وسيكون الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حاضرًا كذلك.

ومن المنتظر أن يتناول قادة الحلف، في اجتماع اليوم، قضايا أخرى، أبرزها العلاقات بين الناتو وروسيا، والوضع في أفغانستان، وتعزيز الأنظمة الدفاعية في ليبيا، وتطوير العلاقات مع دول البلقان. وفق (الأناضول).

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق