سورية الآن

“الإدارة الذاتية” تستولي على محاصيل مناصري الثورة

باشرت قوات تابعة لما يسمى “الإدارة الذاتية” التي تتقاسم وقوات النظام إدارة شؤون الحسكة، اليوم الأربعاء، بحصاد القمح والشعير في أراض لمواطنين عرب، في رأس العين، استولت عليها بعد تهجير أهلها بذريعة ولائهم للثورة السورية، ومناصرتهم الجيش السوري الحر.

وأفاد الناشط من الحسكة فاضل الخضر لـ (جيرون): “أن عناصر من (الإدارة الذاتية) حصدت محصولي القمح والشعير، في مساحات شاسعة من الأراضي التي استولت عليها من أصحابها في وقت سابق، بتهمة تأييدهم الجيش السوري الحر، ووضعتها تحت تصرف وكلاء مرتبطين بها”.

وأضاف موضحًا: “قد حُصدت محاصيل الأراضي الزراعية في قرى: رجعان، رجيعة، حروبي، أم دور، أبو جلود، مبروكة، في الريف الغربي لمدينة رأس العين، للأسباب ذاتها”، مشيرًا إلى أن “(الإدارة الذاتية) وضعت أراضي ريف رأس العين التي تستولي عليها، تحت إشراف متعهد يتبع لها”.

في السياق ذاته، لفت الخضر إلى أن “عناصر (الإدارة) حصدت أيضًا المحاصيل الزراعية في قرى جبل عبد العزيز مثل قرية الإغيبش، وفي ريف تل براك، وريف مدينة القامشلي، بسبب مناصرة أصحابها للثورة السورية”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق