أدب وفنون

تونس: تدخلات وزارة الثقافة تتسبب باستقالة مديرة مهرجان قرطاج السينمائي

بعد مرور 3 أشهر على تعيينها مديرةَ مهرجان قرطاج السينمائي، أعلنت الشاعرة التونسية آمال موسى استقالتها من إدارة الدورة الـ 53 للمهرجان المزمع عقده، صيف 2017.

تأتي استقالة موسى بسبب ما عدّته محاولات وزير الثقافة التدخل وفرض رؤيته والسعي لتهميش دورها، وأعلنت موسى استقالتها، في تصريح لإحدى الإذاعات المحلية، وعزتها إلى وصاية وزير الثقافة محمد زين العابدين، على المهرجان، وفرضه الهيئة التي عملت معه، في إبان إدارته المهرجان في الدورة السابقة، فضلًا عن تدخله في توجهات المهرجان”.

يُذكر أن وزير الثقافة الحالي كان قد ترأس إدارة الدورة السابقة من المهرجان، قبل أن يُقالَ من إدارة المهرجان؛ بسبب انتقادات تنظيمية حادة، ولكن ما لبث أن عُيّن وزيرًا للثقافة في حكومة الوحدة الوطنية.

في ختام تصريحها، اتهمت الشاعرة وزيرَ الثقافة “بالسعي إلى تهميش دورها -كمديرة- والضغط عليها من خلال الوصاية”، مضيفة أنها ترفض الانخراط في “أجواء لا تعترف بالمشروع الثقافي الفني ولا تؤمن باستقلاليته”.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق