سورية الآن

محاولة تقدم في منشية درعا تكلف النظام 5 ضباط

أعلنت غرفة عمليات “البنيان المرصوص” في درعا أن قوات النظام خسرت خمسة من ضباطها وعددًا من عرباتها العسكرية، خلال محاولتها التقدم واستعادة نقاط، خسرتها في حي المنشية الاستراتيجي بدرعا البلد.

وذكر بيان للغرفة، أمس الإثنين، أنّ “النظام خسر خمسة من الضباط: نقيب، وأربعة ضباط برتبة ملازم”، وكشف البيان عن أسماء القتلى.

واستهدفت قوات النظام أحياء درعا البلد بـ 15 غارة جوية و24 برميلًا متفجرًا، بالتزامن مع وابل من القذائف الصاروخية والمدفعية”، ووثق ناشطون في درعا استهداف أحياء درعا البلد بـ 20 صاروخ (أرض-أرض) من نوع “فيل”.

وقال أبو محمد الأخطبوط -قائد فرقة فجر التوحيد- لـ (جيرون): إن “قوات النظام، مدعومة بميليشيات حزب الله اللبناني، حاولت أمس الإثنين التقدمَ واقتحام نقاط سيطرت عليها قوات المعارضة مؤخرًا، في حي المنشية بدرعا البلد، في معركة “الموت ولا المذلة” قبل توقيع اتفاق خفض التصعيد”.

يشار إلى أن المقاتلين، في معركة “الموت ولا المذلة” في درعا -وهي معركة أطلقتها فصائل معارضة (قوات شباب السنّة، وفرقة عمود حوران، وفرقة 18 آذار) اجتمعت في غرفة عمليات “البنيان المرصوص”، في 12 شباط/ فبراير الماضي- أحرزوا تقدّمًا في حي المنشية مكّنهم من السيطرة على 85 في المئة من الحي.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق