سورية الآن

عرب الحسكة… المجندون قسرًا يهربون من “قسد”

أفاد ناشطون من مدينة الحسكة أن 5 مجندين من العرب، انشقوا، أمس الأحد، عن صفوف “وحدات حماية الشعب”، بعدما جنّدتهم الأخيرة قسرًا في وقت سابق. وذكر ناشطون لمواقع محلية أن عناصر من ميليشيا “الوحدات” داهمت حي الزهور، جنوب مدينة الحسكة، وألقت القبض على أحدهم، بعد أن أطلقت النار عليه.

وكان العناصر المنشقون قد اعتُقلوا في وقت سابق، خلال حملة شنتها الميليشيات للقبض على الشباب العرب في مناطق سيطرتها، وتجنيدهم إجباريًا، و”انشقوا بعد اتباعهم دورةً عسكريةً خضعوا لها”، وشهد الحيّ “حملات تجنيد سابقة، كان آخرها القبض على سبعة شبان وزجّهم في جبهات القتال، فسقط منهم ثلاثة قتلى، وأصيب الأربعة الآخرون”.

وقال الصحفي عبد العزيز الخليفة لـ (جيرون): إن “حوادث الانشقاق ارتفعت وتيرتها ارتفاعًا كبيرًا، خلال الفترة الماضية في محافظة الحسكة”، وأرجع سبب “تزايد الانشقاقات إلى السياسة العنصرية التي تنتهجها الوحدات، من خلال زج المجندين العرب في الصفوف الأولى، على خط النار، بينما يكون دور المقاتلين الأكراد هو الوقوف في الصفوف الخلفية، ومنع المجندين العرب من الفرار؛ وسبّب هذا ارتفاعًا في عدد القتلى من المجندين العرب، وانخفاضًا في النسبة لدى المقاتلين الأكراد”.

وأضاف أن “الوحدات الكردية، على الرغم من كل سياسة العقاب الجماعي والتنكيل بالمنشقين وعوائلهم، إذ لا يطال العقاب العائلةَ فحسب وإنما يتعداها إلى القرية والعشيرة التي ينتسب إليها المنشقون، إلا أنها لم تستطع منعَ المجندين العرب من الانشقاق”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق