قضايا المجتمع

الحوار بين الإسلاميين والعلمانيين في ورشة عمل

تحت عنوان “الحوار بين الإسلاميين والعلمانيين في سورية”، نظّم مركز (جسور) للدراسات، بالتعاون مع وزارة الخارجية السويسرية، ورشةَ عمل حوارية في إسطنبول، ضمن “مبادرة حوار” أطلقها المركز، حضرها عدد من الشخصيات الفكرية والسياسية السورية.

سلطت ورشة العمل التي عقدت 17 و18 أيار/ مايو الجاري، الضوءَ على الخلافات الفكرية بين الإسلاميين والعلمانيين، في إطار وجود حلول وطنية جامعة لكل السوريين، على اختلاف تياراتهم الفكرية والعقائدية، وذلك من خلال أربعة محاور أساسية هي: الرؤية الذاتية، المخاوف من الآخر، الرؤية لمستقبل سورية ما بين الخلافات والتوافقات، وأخيرًا آفاق التعايش المشترك وخطوات تحقيقه.

استمرت جولات ورشة العمل، ثماني عشرة ساعة، موزعة على ثماني جلسات، امتازت بالشفافية والمصارحة بين

أصحاب الفكرين، من خلال نقل هواجسهم إلى العلن، ومحاولة فهم الآخر، والسعي لإيجاد حلول للمشاكل التي يعاني منها الشارع السوري، في ما يخص قضية الانتماء وتحديد الهوية، من أجل رسم صورة مستقبلية لشكل وطبيعة النظام الحاكم والسلطة القادمة في سورية.

اتفق المشاركون على ضرورة الاستمرار بسلسلة من الورشات المماثلة، بهدف الإحاطة المثلى بجميع الجوانب الجدلية، على أمل الوصول إلى أكبر قدر ممكن من التقاربات والتوافقات الفكرية التي قد يتمخض عنها وثيقة مشتركة بين الفريقين تكون بمنزلة مبادرة حل وطنية.

 

[av_gallery ids=’83539,83540,83541,83542′ style=’thumbnails’ preview_size=’portfolio’ crop_big_preview_thumbnail=’avia-gallery-big-crop-thumb’ thumb_size=’portfolio’ columns=’5′ imagelink=’lightbox’ lazyload=’avia_lazyload’ custom_class=”]

</textarea></div>

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق