سورية الآن

طرد صحافية نظام شتمت وفد المعارضة في جنيف

طرد رجال الأمن، في مقر الأمم المتحدة بجنيف، مساء أمس الثلاثاء، مراسلة قناة “الإخبارية السورية”، من مقر التفاوض في جنيف، وسحبوا منها تصريح تغطية المفاوضات؛ بعد أن شتمت أعضاءً في وفد المعارضة السورية.

وتبادل ناشطون، على مواقع التواصل الاجتماعية، فيديو يُظهر لحظات وصول وفد المعارضة إلى مقر التفاوض، وسُمع في أثناء ذلك صوتُ ربى الحجلي، وهي تصرخ بكلمات نابية، لا تمت إلى أعراف مهنة الصحافة وتقاليدها بصلة.

وكررت الحجلي ألفاظَها النابية لأعضاء الوفد، خلال حديث رئيسه نصر الحريري؛ ما دفع بالوفد إلى تقديم شكوى رسمية لسلطات الأمن التابعة للأمم المتحدة داخل المقر؛ فسحبت بدورها تصريحَ التغطية الإعلامية منها، ومنعتها من دخول القاعة، ونقلتها بسيارة من المقر إلى البوابة الخارجية للمبنى.

وغرد عضو وفد الهيئة العليا للمفاوضات في جنيف، ومسؤول الدائرة الإعلامية في الائتلاف السوري، أحمد رمضان، على حسابه في (تويتر) قائلاً: “الأمم المتحدة طردت ربى الحجلي -مراسلة قناة (الإخبارية) التابعة لـ “بشار”- بعد صراخها بألفاظ نابية عند دخول وفد المعارضة السورية إلى مقر التفاوض”.

وانطلقت، أمس الثلاثاء، أعمال الجولة السادسة من مفاوضات جنيف، والتقى خلالها المبعوث الدولي الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا بوفدي النظام والمعارضة، في سياق المفاوضات غير المباشرة.

 

رابط تغريدة محمد رمضان:

https://twitter.com/RamadanSyria/status/864478386663690240

 

[av_video src=’http://www.geroun.net/wp-content/uploads/2017/05/9-4.mp4′ format=’16-9′ width=’16’ height=’9′ custom_class=”]

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق