سورية الآن

الدفعة العاشرة من مهجري حي الوعر تصل إدلب

وصلت الدفعة العاشرة من مهجري حي الوعر إلى مدينة إدلب، مساء أمس الثلاثاء، ضمن إطار الاتفاق الموقع بين الفصائل العسكرية المُعارضة وقوات النظام برعاية روسية.

وقال عبد الغني العريان -الناشط الإعلامي في ريف إدلب- لـ (جيرون): “تضمنت الدفعة العاشرة من أهالي حي الوعر الواصلين إلى إدلب نحو 3000 شخص، بينهم 400 مقاتل، أقلّتهم 60 حافلة، إضافة إلى 8 شاحنات لنقل الأمتعة، وتُعد هذه الدفعة هي الدفعة الثالثة التي وصلت إدلب، من بين الدفعات التي سبقتها إلى مدينة جرابلس في ريف حلب الشمالي”.

وأضاف: مُعظم الواصلين من حي الوعر، استُقبلوا في القرية الطينية، قرب معرة الإخوان بريف إدلب الشمالي، وهي مجهزة بكامل التجهيزات الأساسية، من ماء وكهرباء ومرافق الصرف الصحي، بينما توجه البعض إلى بلدات ومناطق في ريف إدلب. وذكر العريان أن دفعة مزدوجة ستخرج من الحي قريبًا، وستوزع بين ريفي حلب وحمص الشمالي، وإدلب. وخرجت الدفعة الأولى من مهجري حي الوعر -آخر الأحياء الخارجة عن سيطرة النظام في حمص- إلى مدينة جرابلس في 14 آذار/ مارس الماضي. وكان ممثلون عن الحي والنظام توصلوا، في 11 آذار/ مارس الماضي، إلى اتفاق رعته وضمنته روسية، ينص على تهجير قوات المعارضة والمدنيين الرافضين “تسوية” أوضاعهم مع النظام إلى أرياف حلب وإدلب وحمص الشمالي، على أن يتم تهجير جميع الرافضين خلال شهرين، من تاريخ نفاذ الاتفاق.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق