قضايا المجتمع

تقرير مصوّر: قلعة حارم الأثرية

قلعة حارم الأثرية، في ريف مدينة إدلب الغربيّ، شيّدت عام 959 للميلاد، في العصر البيزنطيّ.

في العام الأوّل، من اندلاع الثورة السورية، تحصّنت قوات النظام داخل القلعة عدّة شهورٍ، قبيل تحرير المدينة، وشهدت قلعة حارم معارك شديدةً، بين قوّات النظام والجيش السّوريّ الحرّ، في عام 2012؛ ما أدّى إلى تخريب القلعة ودمار أجزاءٍ منها، من قبل قوّات النظام التي لم تراع حرمتها الأثريّة.

قبل اندلاع الثورة السورية كانت القلعة معلمًا، يقصده السيّاح من كلّ أنحاء العالم، إلا أنّها باتت الآن مهجورةً. وألحقت العمليات العسكريّة، والفوضى الأمنية التي تعيشها سوريّة ضررًا كبيرًا، في الأماكن الأثريّة والتاريخيّة فيها، فمنها ما تدمّر من جرّاء قصف طائرات النظام، ومنها ما تعرّض للسّرقة والنّهب.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق