سورية الآن

دفعة مهجري القابون تصل إدلب

وصلت الدفعة الأولى من مهجري حي القابون الدمشقي إلى مدينة إدلب، صباح اليوم الإثنين، في إطار اتفاق توصل إليه ممثلون عن الحي والنظام، يتم من خلاله تهجير أهالي الحي الرافضين “تسوية” أوضاعهم الأمنية مع النظام، ليكون التهجير القسري مصيرَ الحي، بعد ثلاثة أشهر من استفراد قوات النظام به.

وقال أبو البراء الدمشقي، الناشط الإعلامي في ريف إدلب، لـ (جيرون): “تضمنت الدفعة الأولى من أهالي حي القابون الواصلين إلى إدلب اليوم، نحو 3200 شخص، ما يقارب 400 عائلة كانوا على متن 70 حافلة، ومن المتوقع أن تخرج باقي الدفعات من الحي مساء اليوم، لتبسط قوات النظام سيطرتها على الحي بشكل كامل”.

وأضاف: “مُعظم الواصلين من أهالي حي القابون الدمشقي توزعوا على بلدات ريف إدلب، منها مدينة أريحا وسرجة وبيرة أرمناز ومدينة إدلب، وتعهدت (منظمة ساعد)، بدعم العدد الأكبر منهم؛ ونقلتهم إلى مركز الإيواء الموقت في ريف إدلب، وقدمت لهم كافة المستلزمات الأساسية، إلى حين توفير السكن الدائم لهم”.

يأتي تهجير أهالي القابون، بعد استهداف الحي من قبل قوات النظام بكافة أنواع الأسلحة، في 80 يومًا متواصلًا. والقابون هو الحي الثاني بعد برزة الذي يرتكب فيه النظام جريمةَ تهجير.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق