سورية الآن

المؤبد لسوري في النمسا أدين بقتل جنود للنظام

حكمَ القضاء النمساوي على لاجئ سوري بالسجن مدى الحياة، بعدما أُدين بقتل 20 جنديًا من قوات النظام السوري.

وصدر الحكم عن هيئة المحلفين، في محكمة مدينة إنسبروك مساء أمس الأربعاء، حيث أقرت المحكمة أن المتهم، وعمره 27 عامًا، يواجه “20 اتهامًا بالقتل كوسيلة للإرهاب”، بحسب (رويترز).

وكان اللاجئ الذي لم تعلن المحكمة عن اسمه قد “تباهى في وقت سابق أمام طالبي لجوء آخرين”، بحسب وسائل إعلام نمساوية، “بقتل 20 جنديًا كانوا عُزلاً أو مصابين، في حادثة جرت في مدينة حمص بين عامي 2013 و2014”.

واعترف المتهم في البداية بفعلته، لكنه تراجع عن اعترافه لاحقًا، وادّعى أن الترجمة كانت خاطئة، لكن المترجم نفى ذلك، وأفاد أمام المحكمة أن المتهم قال له: “إنه أطلق النار على جنود مصابين إصابات بالغة”، وأضاف “طلبت منه أن يكرر أقواله، وفعل”. وبحسب القانون النمساوي، لا يحق للنمسا أن تُرحّل المتهمَ إلى سورية، بسبب الحرب الدائرة فيها.

وسبق للنمسا أن حاكمت عدة مواطنين نمساويين أو مقاتلين أجانب، بتهمة الانتماء إلى تنظيمات إرهابية كتنظيم (داعش)، عادوا سابقًا من القتال في سورية.

وهذه هي المرة الأولى التي يُحاكم فيها شخصٌ، بتهمة قتل عناصر تابعة لقوات الأسد؛ لكن محامي الدفاع أفاد بأنه سيستأنف ضد الحكم.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق