سورية الآن

البيت الأبيض يفاجئ تركيا ويعلن تسليح “قسد”

أعلن البيت الأبيض، قبيلَ توجه الرئيس التركي رجب طيب أروغان إلى واشنطن بأسبوع، مصادقةَ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على خطةٍ لتزويد قوى كردية في سورية بالأسلحة الأميركية الثقيلة.

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض، شون سبايسر، أن “ترامب صادق على خطة عسكرية تقضي بتقديم ما يلزم من الأسلحة للكرد والعرب المنضويين في قوات سورية الديمقراطية”، وشدد في الوقت نفسه على “مراعاة واشنطن للمخاوف الأمنية للشريك التركي”، وأوضح “نريد أن نؤكد للشعب والحكومة في تركيا أن الولايات المتحدة ملتزمة بحماية ومنع إضافة مخاطر أمنية جديدة على حليف لنا في الناتو”.

وأضاف أن “الأسلحة الأميركية ستصل أيضًا إلى فصائل عربية في قوات سورية الديمقراطية التي يشكل المسلحون الأكراد عمودها الفقري”، منبهًا إلى “التزام واشنطن بتسليم مدينة الرقة بعد تحريرها للمجموعات العربية المسلحة”.

قالت مصادر في وزارة الدفاع الأمريكية، من جهتها: إن “الخطة تتضمن تزويد الأكراد بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة والذخائر”، وأوضحت في تصريحات صحفية أن البحث “ما يزال مستمرًا في نوعية الأسلحة الثقيلة التي يمكن أن تتضمنها المساعدات العسكرية الأميركية”.

ورأى محللون أن هذا القرار جاء صفعةً قويةً لأنقرة التي ما برحت تؤكد استعدادها لمعركة طرد تنظيم الدولة من مدينة الرقة المعقل الأكبر له في سورية، شريطة عدم إقحام الأكراد الذين تصنفهم أنقرة في قوائم الإرهاب.

وعدّوا أن تركيا التي تمتلك أوراق ضغط على الجانب الأمريكي، ولا سيما ورقة “منع الطائرات الأميركية من استخدام قاعدة أنجرليك التركية” قد تحاول الحفاظَ على هدوئها في انتظار ما سينتج من اجتماع الرئيسين في منتصف الشهر الجاري.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق