سورية الآن

الدفعة الأولى من مهجري برزة تصل إدلب

وصلت الدفعة الأولى، من مهجري حي برزة الدمشقي، إلى مدينة إدلب فجر اليوم الثلاثاء، في إطار اتفاق توصل إليه أخيرًا ممثلون عن الحي والنظام، برعاية روسية، يقضي بتهجير نحو 8000 آلاف شخص ممن رفضوا تسوية أوضاعهم مع النظام، إلى مناطق الشمال السوري.

وقال توفيق محي الدين، الناشط في ريف إدلب، لـ (جيرون): “تضمنت الدفعة الأولى التي وصلت إدلب اليوم 1500 شخص، بما يقارب 200 عائلة، كانوا على متن 22 حافلة، على أن يُخرَج العدد الباقي خلال الأيام المقبلة في ثماني دفعات”.

وأضاف أن: “مُعظم الواصلين، من أهالي حي برزة، توزعوا على بلدات ريف إدلب، منها مدينة جسر الشغور وزرزو وخان شيخون والدانا ومدينة إدلب. وقد كفلت (منظمة ساعد) 12 عائلة، ونقلتهم إلى مركز الإيواء المؤقت في ريف إدلب، إلى حين توفير مسكن دائم لهم”.

يأتي التهجير، بعد نحو شهرين، من بدء سياسة أرض محروقة نفذتها قوات النظام شرقي دمشق، تمكنت في إثرها من فصل أحياء برزة، والقابون، وتشرين عن بعضها البعض. وفاقم الحصار الخانق المفروض على المنطقة الأوضاع المعيشية والإنسانية فيها، وشكل سببًا ضاغطًا لقبول المعارضة بتوقيع اتفاق تسويةٍ مع النظام.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق