سورية الآن

قتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة في مدينة إعزاز

سقط خمسة قتلى -يحمل اثنان منهم الجنسية العراقية، وثلاثة لمّا تُعرف هويتهم- وأُصيب العشرات في انفجار سيارة مفخخة، صباح اليوم الأربعاء، في مدينة إعزاز شمالي محافظة حلب.

وقال ناشطون في المدينة: إن الانفجار الذي وقع في محيط جامع الميتم، وسط مدينة إعزاز، قرب مبنى الحكومة المؤقتة، سبّبَ أضرارًا كبيرة، بالجامع والأبنية المحيطة به، من دون ورود أنباء عن تضرّر مبنى الحكومة المؤقتة.

لم تتبنَّ -حتى الآن- أيّ جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن أصابع الاتهام تتوجه إلى تنظيم “داعش” الذي استهدف المدينة سابقًا عدة مرات بسيارات مفخخة؛ أدت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى. وهناك من يتّهم “وحدات حماية الشعب” بالوقوف وراء هذا التفجير، في ظل التوتر الشديد الذي تشهده المناطق الفاصلة بين مناطق سيطرة الجيش الحر في مدينة إعزاز، ومناطق سيطرة “الوحدات” في مدينتي عفرين وتل رفعت، حيث شهدت الفترة الماضية اشتباكات متقطعة، تخللها قصفٌ مدفعي متبادل، تزامن مع قصف مدفعي تركي استهدف مواقع للوحدات.

يُذكر أن مدينة إعزاز القريبة من الحدود التركية، وهي خاضعة لسيطرة الجيش الحر، تُعدّ من أكثر المدن السورية اكتظاظًا بالنازحين، من مختلف المناطق السورية، بينهم نازحون عراقيون من مناطق الموصل وتل أعفر.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق