قضايا المجتمع

الجالية السورية و(حرمون) ينظمان أسبوعًا ثقافيًا في فلورنسا

تنطلق اليومَ الأربعاء فاعليات الأسبوع الثقافي السوري، في مدينة فلورنسا الإيطاليَّة، وتنظِّمه الجالية السورية في إيطاليا، بالتعاون مع مركز (حرمون) للدراسات المعاصرة وبلديِّة مدينة فلورنسا.

يتضمن نشاط الأسبوع لقاءات مع شخصيات سورية وإيطاليَّة، يُتناول خلالها قضايا المرأة والثورة السورية، حقوق الإنسان في سورية، قبل وبعد، عام 2011، مناقشة حول الوضع السوري، -مع التركيز على قضية الأب باولو دل أوليو، والتراث الأثري السوري- وتتضمن فاعليات الأسبوع أيضًا عروضًا لأفلام وثائقية، ومعرض صور قيصر (السوريون الذين استشهدوا تحت التعذيب في معتقلات الأسد) إضافةً إلى دورة تدريبيَّة في مجال حقوق الإنسان.

قال رئيس الجالية العربية السورية، في إقليم توسكانا، الدكتور الحكم أفندي: “يأتي تنظيم الأسبوع الثقافي السوري، في مدينة فلورنسا في مقاطعة توسكانا الإيطالية، في وقتٍ بدأ فيه الرأي العام الشعبي في العالم الغربي، وبخاصة في إيطاليا، بالبحث عن مصادر إعلامية ذات صدقية، تقدم أجوبة مقنعة عن مأساة الشعب السوري ذي التاريخ العريق.

وأضاف أن “من ميَّزات الأسبوع الثقافي، أنه يرتقي بمستوى الاهتمام الإعلامي ارتقاءً مباشرًا، بعد تعرّض هذا الإعلام لانتقادات واسعة؛ بسبب تعامله مع مأساة الشعب السوري بسطحية مخجلة، وعدم اهتمامه بالأسباب الرئيسة لما يحدث، وعدم توجيه الاتهام بشكل مباشر وواضح إلى النظام الدكتاتوري الذي قتل وهجّر الشعب السوري، واستباح عرضه وسلّم البلاد للمليشيات الطائفية والمحتل الروسي”.

يأتي الأسبوع الثقافي السوري الذي يُنظّم بدعم حكومي وسياسي، من الدولة الإيطالية، ليجسد أهمية التعاون والتنسيق بين المؤسسات السورية الناشطة في الخارج، والمؤسسات الدولية والحكومات، بهدف الارتقاء بنوعية أداء تلك المؤسسات إلى مستوى، يوائم أهمية وخطورة الشأن السوري. بحسب أفندي.

قام منظمو فاعليات الأسبوع الثقافي بدعوة كل ممثلي الهيئات السياسية في المقاطعة، والعديد من الأكاديميين وممثلي الأديان السماوية، إضافة إلى مراسلي أهم وكالات الأنباء المحلية والعالمية”.

يقام الأسبوع الذي يستمر إلى الثامن من أيار/ مايو في مكتبة “الأوبلاتي”، أهم مكتبات المدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق