سورية الآن

الجمعية البرلمانية الأوربية تطيح برئيسها لزيارته الأسد

حجبت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، أمس الجمعة، الثقة عن رئيسها الإسباني، بيدرو أغرامونت، وذلك على خلفية لقائه مع بشار الأسد في آذار/ مارس الماضي.

وجاء في بيان صادر عن الجمعية، أنها عقدت “اجتماعًا لبحث زيارة أغرامونت لسورية، التي أجراها برفقة وفد من أعضاء مجلس الدوما الروسي”، وذكر البيان أن الجمعية “قررت حجب الثقة عنه، رغم تغيبه عن الجلسة”.

وقال نائب رئيس الجمعية، البريطاني السير روجر غال، عقب الجلسة إن “الرئيس فضّل عدم حضور اجتماع اليوم، ولم يرسل رسالة استقالة، لذا فإن المكتب اضطر لأخذ هذه الخطوات”.

وكان أغرامونت قد واجه انتقادات أوروبية واسعة عقب الزيارة، الأمر الذي جعله يصرح بأن “زيارة سورية كانت خطأ، وأنا أعترف بهذا”، وذلك في افتتاح الدورة الربيعية للجمعية البرلمانية الأوروبية.

وعلى الرغم من أن أغرامونت تذرّع بأنه أجرى المقابلة مع بشار الأسد “بصفته سيناتورًا إسبانيًا”، إلا أن ذلك لم يُقنع الجمعية البرلمانية، الأمر الذي يرجح غيابه عن جلسة أمس الجمعة.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق