سورية الآن

سباحة سورية سفيرة للنوايا الحسنة

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، أمس الخميس، عن تعيين اللاجئة السورية والرياضية الأولمبية يسرى مارديني، البالغة من العمر 17 عامًا، سفيرةً للنوايا الحسنة.

وقال مركز أنباء الأمم المتحدة إن مارتيني، أعربت في مؤتمر في مكتب الأمم المتحدة في جنيف، عن “اعتزازها بتمثيل اللاجئين”، ودعت جميع اللاجئين إلى “استئناف تعلمّهم وحياتهم من النقطة التي توقفوا عندها”.

وذكرت الأمم المتحدة أن هذا التعيين يجعل اللاجئة السورية مارتيني “أصغر سفيرة للنوايا الحسنة للمفوضية العليا”، مع التأكيد على “ضرورة تشكيل فريق يمثل اللاجئين في الألعاب الأولمبية المقبلة في طوكيو 2020”.

وكانت مارتيني -وهي لاجئة جاءت من حلب إلى تركيا- قد غادرت تركيا في 2015، واضطرت إلى قطع بحر إيجة سباحةً إلى اليونان، في أكثر من 3 ساعات متواصلة برفقة شقيقتها، بعد أن غرق القارب الذي كان يقلهم، ثم وصلت إلى ألمانيا لتتابع تدريبها على السباحة بمساعدة جمعية ألمانية محلية، وشاركت ضمن “فريق الرياضيين اللاجئين الأولمبيين”، في الألعاب الأولمبية التي أقيمت عام 2016 في مدينة (ريو دي جانيرو) البرازيلية.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق