قضايا المجتمع

(حرمون) الدوحة ينظّم ندوة حول فكر إلياس مرقص

يعقد مركز (حرمون) للدراسات المعاصرة ندوة فكرية حول النتاج الفكري والفلسفي للراحل إلياس مرقص، في مدينة الدوحة خلال يومي 29 و30 نيسان/ أبريل 2017، في فندق المرقاب (سوق واقف)، ويشارك في الندوة عدد من المثقفين والمفكرين السوريين والعرب، يتناولون أبرز المحطات المعرفية الفلسفية والفكرية لمرقص.

تهدف الندوة إلى تسليط الضوء على إنتاج إلياس مرقص، واستكشاف ميزاته وأثره في الفكر العربي، ومدى القدرة على الاستفادة منه، في ضوء الأحوال والأوضاع التي تعيش فيها المنطقة العربية، لإعادة تأسيس وبناء الفكر والسياسة بوصفهما ضرورة رئيسة ومركزية لبناء الدولة الوطنية الديمقراطية الحديثة.

تبدأ فاعليات الندوة في كلا اليومين، من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة السادسة مساء، في فندق المرقاب، أما المشاركون فيها فهم من سورية جاد الكريم الجباعي، خضر زكريا، ميشيل كيلو، أنجيل الشاعر، سربست نبي، منير الخطيب، طلال نعمة، حازم نهار؛ ومن فلسطين: أحمد برقاوي، يوسف سلامة؛ ومن لبنان: صقر أبو فخر؛ ومن الأردن: أيوب أبو داية؛ ومن المغرب: كمال عبد اللطيف، سعيد ناشيد؛ مع العلم أن الندوة ستكون مفتوحة لمشاركة بعض المثقفين والمهتمين المقيمين في مدينة الدوحة.

إلياس مرقص مُفكّر سياسي وفيلسوف سوري، من مواليد محافظة اللاذقية عام 1929، وقد حاول إيجاد وحدة بين التيار الماركسي والقومي العربي، وعاصر أهم أحداث القرن الماضي،  منها؛ نكبة فلسطين، وهزيمة حزيران/ يونيو، ونادى بالتنوير الفكري العربي، وانتقد الواقع العربي بهذا الخصوص، إذ قال: “لقد كان الدين الأيديولوجيا الوحيدة للشعوب العربية، في عصر تكوّن الأمم الأوروبية ونهضتها”.

يُعدّ مرقص من المفكّرين القلائل الذين أطلقوا عملية عقلنة الفكر العربي المعاصر وتحديثه، وحاولوا إخراجه من أسر الثنائيات المغلقة، من نوع: حداثة-تقليد، أصالة-معاصرة، عروبة-إسلام، دين-دولة، شرق-غرب، مادية-مثالية… إلخ، متجاوزين الصراعات الأيديولوجية التي وسمت الحياة الثقافية والسياسية العربية، ومتجاوزين أيضًا حدود التمذهب والتحزب بنقد جميع “المذاهب” نقدًا، ذهب إلى أساسات بناها المعرفية والفكرية والأيديولوجية، بدلالة مشروع النهضة والتقدم، وبأدوات تحليل حديثة، أحسنوا فحصها ونقدها وشحذها، ونزعوا عنها طابعها الأيديولوجي، وعن المفاهيم والمقولات ومفردات اللغة طابعها الرمزي.

كما يُعدّ مرقص أول من أرسى الدعائم الفكرية للمجتمع المدني، بمفهومه (الكلاسيكي الهيغلي)، في إطار بحثه عن التمدّن والتحضّر، والانتقال من التسلطيّة إلى الديمقراطية التي حضّ عليها في كل أرائه وأفكاره.

وأعلن مركز (حرمون) عن تكريمه للمفكّر الراحل إلياس مرقص في الذكرى السادسة والعشرين لوفاته، وتصادف في 26 كانون الثاني/ يناير 2017، عبر إنجاز عدد من الفاعليات التي تسعى للاحتفاء بفكره وإسهاماته، ومنها عقد ندوات حوارية حول فكر مرقص وفلسفته، وإعداد كتابٍ يتضمن مراجعات مختلفة لنتاجه الفكري، إضافةً إلى مساهمة بعض المفكرين بمقالات، تتناول فكر مرقص، تُنشر في أعداد مجلة (قلمون) للدراسات والأبحاث الفكرية والاجتماعية والسياسية.

وسبق أن نظم مركز (حرمون) للدراسات المعاصرة -فرع الدوحة- عدة فاعليات فكرية وثقافية كان آخرها إطلاق (منتدى بردى للحوار السوري) منتصف نيسان/ أبريل 2017، وهو يهدف إلى بناء حوار فكري سياسي اجتماعي، مختص بالشأن السوري وقضاياه، واستضاف المنتدى في أولى جلساته رئيسَ “الهيئة العليا للمفاوضات” الدكتور رياض حجاب الذي ألقى محاضرة بعنوان “الصراع في/على سورية إلى أين؟”، تناول فيها الوضع السياسي، الإقليمي والدولي، المحيط بالصراع في سورية وعليها، وتطوراته الأخيرة، والمتوقعة مستقبلًا.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق