سورية الآن

النظام يرتكب مجزرة في مخيم للاجئين بريف إدلب

سقط نحو 20 مدنيًا بين قتيل وجريح معظمهم من الأطفال والنساء، جراء استهداف طائرات النظام اليوم (الأربعاء)، مخيمًا للنازحين في بلدة جدار معراتة بريف مدينة معرة النعمان، وسارعت فرق الدفاع المدني والإسعاف لإخماد الحرائق الناجمة عن القصف، ونقل المصابين إلى النقاط الطبية القريبة من المخيم.

وقال الناشط عبد الغني العريان في ريف إدلب لـ (جيرون): “إن طائرات روسيا والنظام، يتشاركان قصف الأماكن السكنية، في ظل تغافل المجتمع الدولي عنهما، فروسيا تستهدف المدن والبلدات في ريف إدلب، وترتكب عشرات المجازر، وطائرات النظام تأخذ دورها باستهداف مُخيمات النزوح وترتكب فيها المجازر المروعة، لينفذا سياسة حرق إدلب أوتهجير أهلها”.

وأضاف: “المخيم الذي استهدفته طائرات قوات النظام في بلدة جدار معراتة، يقطن فيه نحو 450 عائلة، معظمهم من أهالي بلدات ريف حماة (سهل الغاب، صوران)”.

وكانت طائرات النظام استهدفت في 6 نيسان/ أبريل العام الماضي، مُخيم الكمونة للنازحين بريف إدلب الشمالي على الحدود السورية التركية، بعدة غارات أسفرت عن مقتل 27 شخصًا بينهم أطفال ونساء.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق