سورية الآن

“البنيان المرصوص” تحصي مكاسبها في شهرين

أعلنت غرفة عمليات “البنيان المرصوص” في درعا مقتل 232 مقاتلًا من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، خلال معركة “الموت ولا المذلة” التي أطلقتها قوات المعارضة في 12 شباط/ فبراير الماضي؛ بهدف تحرير حي المنشية آخر معاقل قوات النظام في مدينة درعا البلد.

وذكرت في بيانٍ لها، أن خسائر قوات النظام والميليشيات الموالية له تضمنت: 155 عنصرًا، و46 ضابطًا برتبة ملازم، و8 برتبة نقيب، و3 برتبة رائد، و3 برتبة مقدم، و4 برتبة عقيد، و3 برتبة عميد، إضافةً إلى 9 عناصر من ميليشيا “حزب الله،” ومُقاتِل من الحرس الثوري الإيراني، وأسرت قوات المعارضة خمسة جنود، وألحقت خسائر عسكرية بالنظام، منها تدمير 30 نفقًا و8 دبابات و7 عربات شيلكا، ومنصات إطلاق صواريخ أرض-أرض نوع (فيل)، وطائرات استطلاع، ومدافع من عيار 23، وذخائر وأجهزة عسكرية.

وأعلنت الغرفة في بيانها أن نتائج المعركة، حتى الآن، تمثلت بالسيطرة على 600 كتلة سكنية و14 حاجزًا، أي ما يقارب 90 في المئة من مساحة حي المنشية.

يُذكر أن قوات المعارضة المنضوية ضمن غرفة عمليات البنيان المرصوص أعلنت، في الأيام الماضية، عن انطلاق مرحلة جديدة من معركة “الموت ولا المذلة”، واستطاعت السيطرة على مواقع استراتيجية جديدة في الحي، إضافة إلى أجزاء واسعة منه.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق