قضايا المجتمع

منظمات أهلية تدعم قوننة العمالة السورية في الأردن

بدأ “مركز تمكين للدعم والمساندة”، في العاصمة الأردنية عمان، تقديمَ المساعدة المجانية إلى اللاجئين السوريين في الأردن؛ لاستصدار تصاريح عملٍ لهم، في جميع الأعمال المسموح بها للعمالة الوافدة، وذلك من خلال مشروع مشترك، بين مركز “تمكين” والمجلس النرويجي للاجئين في الأردن.

وقال المحامي محمود الأقطش، من مركز تمكين، لـ (جيرون) “هناك مندوبون للمركز، وهما محاميان، في مناطق جرش، وإربد، والرمثا، والمفرق، وعمان، ويستطيع السوريون الراغبون بالمساعدة الاتصالَ بالمركز عبر الهاتف أو الإيميل، أو الحضور شخصيًا”.

وأضاف الأقطش “إذا كان العمل بمهنة الزراعة فهناك جمعيات سُمّيت، من قِبل وزارة العمل، تمنح تصاريح العمل الزراعي، وعددها عشرون جمعية، وهذا النوع من التصاريح لا يتطلب أن يكون صاحب العمل موجودًا، أما بقية المهن المسموح بها للعمالة السورية فلا بد أن يكون صاحب العمل موجودًا، وإذا كانت أوراق السوري، طالب التصريح، مستكملة، فإنه يقدّم طلب الحصول على تصريح العمل ضمن 24 ساعة حدًّا أقصى”.

من جهة ثانية، أصدر مركز “تمكين” دليلًا إرشاديًا، يوضح كيفية الدخول إلى سوق العمل في الأردن، ويجمع هذا الدليل تشريعات العمل والعمال وقوانينها؛ إذ تُعرّف بالحقوق العمالية تعريفًا مبسطًا لرفع مستوى الوعي المهني للعاملين تجاه ما قد يتعرضون له من مشكلات أو خلافات مع أرباب العمل، كما يسعى المركز لتنظيم الحقوق والواجبات بين الموظفين وأصحاب العمل، لتحصيل حقوقهم المهنية والعمالية، ولتحسين هذه الحقوق وفق قانون العمل الأردني، إضافةً إلى معرفة كل عامل حقوقه للدفاع عنها وحمايتها.

كما يشير الدليل إلى آلية استقدام العمّال المهاجرين، وتوظيف العمال السوريين في سوق العمل الأردنية، ومعلومات حول الاتجار بالبشر ومؤشراته، والعمل الجبري.

ويتناول الدليل آلية عمل السوريين في سوق العمل الأردنية؛ حيث سُمح للاجئين السوريين الانخراط في سوق العمل، على أن يكون قانونيًا، وفق تصاريح عمل تُعطى لهم، وتساعدهم في العمل من الأعمال المسموح بها للعمالة الوافدة.

ويخضع عمل السوريين في المملكة لقانون العمل الأردني، فضلًا عن الأنظمة والتعليمات والقرارات الصادرة عن وزارة العمل الأردنية. ويرتبط عمل اللاجئ السوري، بالمادة 12 من قانون العمل الأردني المعدل رقم 26 عام 2016، وهي تنص على اتّباع وتنفيذ آليات استقدام العمالة الوافدة وشروطها ضمن تعليمات تصدرها وزارة العمل.

وقد أصدرت وزارة العمل الأردنية مجموعةً من التعليمات لمنح تصاريح العمل للعاملين من الجنسية السورية، وأكدت التعليمات أن “على العامل السوري تقديم الطلبات من أصحاب العمل إلى مديريات الاختصاص المنتشرة في المملكة مباشرة”، وتشمل هذه التعليمات جميع السوريين المقيمين داخل المملكة، سواء كان دخولهم قانونيًّا، أو من الشريط الحدودي، بصرف النظر عن وجود جواز السفر.

نسقت وزارة العمل والجمعيات الزراعية مع نقابة مصدري الخضار والفواكه، لإصدار تصاريح عمل للعاملين السوريين مع الجمعيات والنقابات، تسمح لهم بحرية العمل والحركة ضمن القطاع نفسه.

ويُذكر أن وزارة العمل الأردنية مدّدت استصدار تصاريح العمل للعمال السوريين، في الأردن، حتى نهاية العام الجاري 2017، مع الإشارة، في قرار التمديد ذاته، إلى استمرار إعفاء السوريين من إجراءات الفحص الطبي عند حصولهم على بطاقة الخدمة الخاصة بالجالية السورية، وهي تعدّ مطلبًا أساسًا للحصول على تصاريح العمل للعمال السوريين في الأردن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق