سورية الآن

المعارضة تحبط محاولة تقدم لـ “داعش” في ريف درعا

تجددت الاشتباكات صباح اليوم الإثنين، بين فصائل المعارضة و”جيش خالد بن الوليد” المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية”، عند أطراف بلدة جلين، في منطقة حوض اليرموك من ريف محافظة درعا الغربي، على خلفية محاولة “الجيش” اقتحام مساكن جلين.

وأفاد مصدر عسكري من المعارضة، فضّل عدم ذكر اسمه لـ(جيرون): أن ” تنظيم (داعش) حاول التقدم نحو مساكن جلين الواقعة تحت سيطرة الجيش الحر، من جهة سد عدوان؛ مستخدمًا عربة (ب م ب) ومضادات أرضية ومجموعات اقتحاميه، لكن مقاتلي الحر حافظوا على الكمائن، ومنعوا التنظيم من التقدم، وكبدوه أربعة من عناصره، في حين استشهد مقاتل من الجيش الحر”.

وقال الناشط أدهم الحوراني، من ريف درعا الغربي: “إن اشتباكات عنيفة اندلعت منذ ساعات الصباح بين فصائل المعارضة وجيش خالد بن الوليد، بعد أن شن الأخير هجومًا من محورين؛ لاقتحام مساكن جلين غربي درعا، استمرت أكثر من ثلاث ساعات متواصلة، سقط خلاله 4 من عناصر التنظيم”.

وتشهد منطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي اشتباكات مستمرة، نتيجة الصراع المستمر بين “جيش خالد بن الوليد” وفصائل المعارضة؛ للسيطرة على المواقع في تلك المناطق.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق